دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
معاريف تحتفي بتصريحات 'مجاهد' حول لعب منتخب مصر في إسرائيل

نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية تقريرا لها الخميس حول تصريحات المتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم عزمي مجاهد والتي جاء فيها: لا يوجد أي سبب يمنع اللعب مع إسرائيل. واعتبرت الصحيفة التصريح الذي صدر عن مجاهد مفاجأة سارة، لا سيما وأنها تأتي في ظل علاقات دبلوماسية قوية بين القاهرة وتل أبيب.

 

ولفتت معاريف إلى تساؤل عزمي مجاهد في تصريحاته قائلا “هناك علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، فلماذا لا نلعب مبارة كرة قدم في إسرائيل؟، إننا نحتاج لفصل الرياضة عن السياسة، مؤكدا أنه لا يوجد شيء يمنع من أداء المنتخب المصري مباراة كرة قدم مع نظيره الإسرائيلي.

 

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مجاهد قوله إن بلاده لديها علاقات دبلوماسية قوية مع إسرائيل، كما أن بعض اللاعبين المصريين مثل محمد ناني ومحمد صلاح لعبوا في تل أبيب مثل مباراة بازل ضد مكابي تل أبيب كجزء من الكؤوس الأوروبية، لذلك ليس هناك سبب يمنع أن يجتمع الفريقين المصري والإسرائيلي.

 

وأكدت معاريف في تقريرها أن مجاهد شدد في تصريحاته على ضرورة فصل السياسة عن الرياضة، ملمحة إلى التقدم الذي تشهده العلاقات بين القاهرة وتل أبيب تحت قيادة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

 

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى أنه خلال السنوات التي تلت التوقيع على معاهدة السلام بين البلدين، امتنعت القاهرة عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل في مجال الرياضة، ما يعني أن اجتماع ممثلي البلدين في المجال الرياضي سيكون مشهدا نادرا جدا.

 

وكان المتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم عزمي مجاهد قال إن المنتخب الوطني الأول مستعد لخوض مباريات مع إسرائيل في ظل التطبيع الدبلوماسي بين البلدين. وأضاف مجاهد في تصريحات لقناة العاصمة الثلاثاء الماضي أن لاعبي المنتخب المحترفين لعبوا في تل أبيب وطالما التطبيع يسمح بذلك فلا توجد مشكلة. 

2016-02-19