دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اعتزال شيرين عبد الوهاب لحظة عاطفيّة أم قرار نهائي؟

في وقت كانت تشجّع فيه الفنان المعتزل فضل شاكر على العودة إلى عالم الفن، رغم القضايا القانونية العالقة بحقّه، أعلنت الفنانة المصريّة شيرين عبد الوهاب اعتزالها الفن، ما شكّل صدمة للوسطين الصحافي والفنّي، رغم تشكيك جمهورها بقرارها، واعتباره مجرّد قرار عاطفي قد تتراجع عنه.
وكان جمهور الفنّانة قد استيقظ على خبر اعتزالها الفن، حيث أكّدت في تسجيل صوتيّ أنّ قرارها نهائيّ، استكمالاً لما سبق وأعلنته خلال إطلالتها قبل أسابيع قليلة في برنامج "المتاهة" من أنّها تفكّر جدياً في الاعتزال للتفرّغ لحياتها الأسريّة وتربية ابنتيها.
"سيدتي نت" حاولت الاتّصال بشيرين إلا أنّ هواتفها كانت مغلقة، كما أنّها لم تكتب أي تعليق على حساباتها الخاصّة على مواقع التواصل الاجتماعي.
قرار شيرين هذا لم يأخذه الكثير من جمهورها على محمل الجد، خصوصاً أنّه لم يكن الأوّل من نوعه، إذ سبق وأعلنت شيرين مرّات عدّة قرارات تراجعت عنها بسرعة، منها قرار إغلاقها حسابها الخاص على إنستقرام، بعد نشرها صورة مع مدير أعمالها جرّت عليها الكثير من الانتقادات، وما لبثت أن أعادت فتحه تحت ضغط جماهيري كما قالت.
ويبقى أن ننتظر خلال ساعات أو أيام قليلة على أبعد تقدير قرار شيرين بالعودة، إلا إذا كان ثمّة حادث تخفيه الفنانة عن الإعلام، أرغمها على الاعتزال حتى إشعار آخر.

2016-03-01