دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مسرحية الجدبة في جولة مسرحية باوروبا تشمل دول ألمانيا إيطاليا وفرنسا

تقوم فرقة مسرح الحال بجولة فنية بأوروبا في الفترة الممتدة مابين 26 ابريل و20 ماي تشمل دول ايطاليا ، المانيا ، وفرنسا ، وتدخل هذه الجولة في إطار مد جسور التواصل الفني مع المغاربة المقيمين بالخارج  ، وذلك بدعم من  الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة وبتعاون مع وزارة الشؤون الخارجية ومؤسسة البنك الشعبي .

وستتيح هذه الجولة الفنية لمسرحية الجدبة التي أخرجها الفنان المتألق عبد الكبير الركاكنة وألفها عبد الإله  بنهدار،(ستتيح) للجالية المغربية المقيمة بدول ايطاليا وألمانيا وفرنسا على التوالي  بمشاهدة  مسرحية الجدبة التي تعتبر واحدة من المسرحيات المتميزة ومن أهم الأعمال المسرحية  المغربية  التي أنتجت في الموسمين الأخيرين ، والتي "أحدثت انقلابا في الكوميديا  المغربية" حسب الإعلامي والصحفي جلول التويجر ،  سواء على مستوى الأسلوب الفني والجمالي أو على مستوى المضمون حيث تطرح بشكل كوميدي ساخر بعض الظواهر الاجتماعية  ، مما جعلها تحقق متابعة جماهيرية  قياسية في كل المدن المغربية التي  زارتها ، كما حظيت باهتمام كبير من طرف النقاد والإعلام المغربي والعربي .

وهي من تشخيص  نخبة من الممثلين المغاربة المتميزين ، كنزة فريدو ، هند ضافر، احمد بورقاب ، عزيز الخلوفي وعبد الكبير الركاكنة.

وفي تصريح خاص عبر الفنان عبد الكبير الركاكنة  رئيس فرقة مسرح الحال عن اعتزازه بقيام فرقة مسرح الحال  بهذه  الجولة الفنية لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج ، مؤكدا أنها فرصة  من اجل التواصل المباشر مع إخواننا المغاربة في المهجر، موضحا أن الجالية المغربية تستحق مثل هذه المبادرات  الفنية ، وهي  في حاجة أيضا إلى الاستمتاع بالفرجة المسرحية المغربية الجادة والهادفة كمسرحية الجدبة ، ولم يفت الفنان الركاكنة تقديم شكره لكل من دعم هذه الجولة سواء من بعيد ومن قريب  من مؤسسات رسمية او خاصة ، وكذا جمعيات المجتمع المدني بهذه الدول ،وتهيئ الظروف الملائمة لإنجاحها بما يخدم الثقافة والفن المغربيين والتواصل مع المغاربة المقيمين بالخارج .

الملخص
تدور أحداث المسرحية حول شخصية «زهيرو» الملقبة بزوزو الفخراني، وهي إنسانة وصولية تريد المحافظة على موقعها الاجتماعي بشتى الطرق،  ولم لا وهي التي صنعت من زوجها الطاهر – الذي لا يفقه في السياسة إلا نعم ولا – شخصية سياسية لامعة. ولأنها جشعة وطماعة، ترى بأن زواج ابنتها نوال يجب ربطه بالمصالح لا بالعواطف. لكن بقدوم الأستاذ ميمون ضيفا ومدرسا وخطيبا لابنتهما نوال ستنقلب حياة الأسرة رأسا على عقب

البطاقة التقنية

تأليف عبد الاله بنهدار ، إخراج عبد الكبير الركاكنة ، تشخيص : أحمد بورقاب ، كنزة فريدو ، عزيز الخلوفي ، هند ضافر وعبد الكبير الركاكنة ، سينوغرافيا محمد شريفي ، المحافظة سعيد غزالة ، إدارة الخشبة خالد الركاكنة ، تقنيات الخشبة حسن المختاري ، العلاقات العامة والتواصل عبد القادر مكيات.

2016-04-27