دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
المرحلة الأخيرة تحسم الهابط الثاني في دوري المحترفين الفلسطيني

تقام، يوم  الجمعة، لقاءات الجولة الـ 22 والأخيرة من دوري الوطنية موبايل لأندية المحترفين في الضفة الغربية.

وحسم نادي شباب الخليل لقب بطل الدوري قبل 4 أسابيع على نهاية الدوري، بينما بات فريق الأمعري أول الهابطين، فيما تنحصر بطاقة الهبوط الثانية بين فرق سلوان والهلال المقدسيين وشباب دورا، حيث ستتحدد هوية الفريق الهابط الثاني يوم الأحد المقبل في ختام لقاءات الجولة.

وتفتتح المرحلة الأخيرة للدوري بلقاء واحد، يجمع ما بين شباب الخضر الوصيف بـ 36 نقطة وشباب السموع السابع بـ 26 نقطة، بالنسبة للخضر فقد ضمن مركز الوصيف، بينما يريد السموع الفوز من أجل القفز للمركز الثالث ولو مؤقتاً.

وتقام السبت، مبارتان، وفيها يحل فريق شباب الخليل حامل اللقب بـ 44 نقطة، ضيفا على فريق بلاطة السادس بـ 27 نقطة، في لقاء يمكن ان يكون بروفة للقاء محتمل بين الفريقين في الدور نصف النهائي من مسابقة كأس فلسطين، في حال حسم الشباب للقاء الديربي مع الجار أهلي الخليل، بينما يواجه شباب الظاهرية ثالث الترتيب بـ 28 نقطة والمتراجع كثيراً على صعيد النتائج، وآخرها الخروج من الكأس بالخسارة من جمعية الشبان المسلمين من الدرجة الأولى فريق ثقافي طولكرم خامس الترتيب بـ 27 نقطة.

أما اللقاءات الأهم والأبرز، فتقام الأحد، حيث قرر اتحاد الكرة إقامة لقاءات تحديد الهابط الثاني رفقة الأمعري في توقيت واحد، وفي هذه اللقاءات يلتقي سلوان المقدسي التاسع بـ 25 نقطة مع أهلي الخليل الرابع بـ 28 نقطة، ويحتاج سلوان لنقطة لتأمين البقاء، أما أي نتيجة اخرى فهي ستضعه في حسبة مع الآخرين.

ويواجه هلال القدس العاشر بـ 24 نقطة فريق الأمعري الذي تأكد هبوطه، والهلال يريد هو الآخر الفوز بأي نتيجة لضمان البقاء، وحتى التعادل قد يؤمن له البقاء نظراً لفارق الأهداف الكبير مع دورا قبل الأخير حتى في حال فوزه، لكن الخسارة هي الوحيدة التي يمكن ان تضر بالفريق.

أما فريق شباب دورا، فهو سيحل ضيفاً على  فريق ترجي واد النيص الذي ضمن البقاء في الجولة الماضية، بينما مطالب دورا بالفوز للوصول للنقطة الـ 25 وانتظار ما يمكن ان يحدث مع كل من سلوان والهلال المقدسيين

2016-05-13