دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
غرفة شمال الخليل تفتتح شركة الروزنة للمنتجات الغذائية والحرفية

تحت رعاية عطوفة محافظ محافظة الخليل السيد كامل احميد، وبحضور معالي وزير الزراعة د.  سفيان سلطان،  والسيد ليزيدرو جوناليز نائب القنصل الاسباني في فلسطين،وممثلي منظمة الاغذية والزراعة العالمية الفاو،  ومنظمة الامم المتحدة لدعم النساءUN Women- ، والمركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وممثلي العديد من المؤسسات الحكومية والمدنية والغرف التجارية الفلسطينية، افتتحت غرفة تجارة وصناعة وزراعة شمال الخليل متجر شركة الروزنة للمنتجات الغذائية والحرفية في مدينة حلحول

حيث رحب السيد نور الدين جرادات رئيس الغرفة بالحضور وشكر الداعمين لشركة الروزنة على جهودهم الحثيثة  لدعم  مسيرة الغرفة التجارية، وتعزيز صمود المواطنين الفلسطينيين من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التنموية في المنطقة.  كما واشار الى دور الغرفة التجارية في دعم المشاركة الاقتصادية للمرأة الفلسطينة، مؤكداً بأن العملية التنموية لن تتحقق بدون المشاركة الفعالة للمرأة الفلسطينية جنبا الى جنب مع الرجل. واضاف جرادات بأن شركة الروزنة جاءت انطلاقا من الدور الحيوي للمنتجات النسوية والتقليدية في زيادة الدخل وايرادات الكثير من النساء والعائلات التي تعتمد اعتمادا كبيرا على هذه المنتجات كمصدرا للدخل. وتأكيدا لاستراتيجية الغرفة في  توسعة افاق التسويق للمنتجات الوطنية وتعريف المستهلك الفلسطيني بها والتشجيع على بيعها وتوفير الدعم للجمعيات التعاونية والنساء المنتجات. وتم انشاء هذا المتجر الدائم لعرض وتسويق العديد من المنتجات الغذائية التي تصنع بايدي فلسطينية من كافة مناطق الضفة الغربية. وقد اختتم حديثه مؤكداً على جاهزية الغرفة التجارية للتعاون مع كافة المؤسسات المحلية والدولية لايصال المنتج الفلسطيني لكل مكان.

رئيس بلدية حلحول د. وجدي ملحم رحب بالحضور في مدينة حلحول، وشكر الغرفةالتجارية على دورها الريادي في دعم قطاع الاعمال في المنطقة.، وجهودها الحثيثة في خلق فرص عمل من خلال القطاع الخاص الفلسطيني في منطقة امتدادها الجغرافي.

وشكرت السيدة اسمهان ابريغيث- احد الشريكات في الروزنة المؤسسات الشريكة على دعمها للشركة واقامة متجر الروزنة للمنتجات اليدوية والحرفية، خاصةً بالذكر الغرفة التجارية في شمال الخليل على دعمها المستمر لمسيرة المرأة العملية وسعيها الدؤوب لتسليط الضوء على انجازاتها المتواضعة وتنمية مشاريعها. فمن خلال تقديم كافة الدعم الفني والمادي لتنمية المشاريع االنسوية في شمال الخليل. وقد كان انشاء شركة الروزنة لتسويق المنتجات النسوية والزراعية واحدة من مبادراتها المحورية لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة لمجتمع شمال الخليل. مشيرة الى تنوع المنتجات الغذائية التي يحتويها متجر الروزنة وتميزها بالجودة والاتقان في الصنع

وبدوره تحدث السيد محمود الحسين  رئيس مجلس ادارة المركز الفلسطيني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية عن دور المركز في دعم العمل التعاوني في فلسطين مشيراً الى هذا القطاع احد اعمدة الاقتصادي الفلسطيني، داعياً جميع المؤسسات لتظافر جهودها في سبيل النهوض بواقع الجمعيات التعاونية والزراعية.

د. سابين ماتشال- الممثل الخاص لمنظمة الامم المتحدة لدعم النساء اشارت في حديثها الى اهمية انشاء متجر متخصص لعرض وتسويق المنتجات الزراعية والنسوية وتسليط الضوء عليها، ورفع وعي المستهلك بأهمية التوجه في غذائه لهذه المنتجات. واشارت الى ان التسويق الزراعي هو احد الاهداف التنموية لمنظمة الامم المتحدة واحد مكونات  البرنامج المشترك صندوق الاهداف الانمائية للالفية " انشاء متجر محطة واحدة للاعمال المستدامة". وشكرت جميع المؤسسات الشريكة على تظافر جهودها في سبيل انجاح هذا المتجر.

السيد تشيرو ماتشال مدير مكتب منظمة الغذاء والزراعة العالمية-الفاو تحدث عن دور منظمة الفاو في دعم القطاع الزراعي في فلسطين، مشيرا الى ان تعزيز مشاركة المرأة الريفية والتعاونيات الزراعية في الاقتصاد الفلسطيني احد اهدفها الاستراتيجية، كما واعرب عن شكره للحكومة الاسبانية على دعمها للمشاريع التنموية في فلسطين خاصة المشاريع التي تستهدف القطاع الزراعي.

نائب القنصل الاسباني لدى فلسطين السيد ليزيدرو جونزاليز ابدى اعجابه بالعمل التعاوني في فلسطين، مشيراً الى الدور التنموي الذي تلعبة المراة الفلسطينية، مؤكداً على دعم الحكومة الاسبانية للمشاركة الاقتصادية للنساء الفلسطينيات انطلاقاً من الوعي الكامل بأهمية دورها في تحقيق تنمية مستدامة في المنطقة.

كما وتحدث معالي وزير الزراعة د. سهيل سلطان عن استراتيجية وزارة الزراعة في دعم المزارع الفلسطيني، وتعزيز صموده على ارضه، مشيراً الى أن المجتمع الفلسطيني هو مجتمع زراعي في اغلبه، موصياً بضرورة العمل على زيادة حصة الناتج الزراعي في العملية التسويقية لما له من اثر ايجابي في زيادة الناتج الاجمالي القومي، وبالتالي دفع عملية التنمية الاقتصادية.

بدوره ألقى راعي الحفل عطوفة محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد كلمة شجع فيها الزراعة ودعم القطاع الزراعي في محافظة الخليل وأشار إلى انتهاكات الاحتلال الاسرائيلي لحقوق الشعب الفلسطيني، مشيرا الى الاعتداءات الاسرائيلية على القطاع الزراعي من مصادرة الاراضي، وتجريفها وقطع الاشجار المثمرة  ومدى تأثير ذلك على الواقع المعيشي لاصحاب هذه الاراضي، كما واشار الى دور المرأة في محافظة الخليل في دعم صمود هذا القطاع من خلال توجهها للعمل في الانتاج الزراعي لدعم الظروف المعيشية لاسرتها. شاكرا الغرفة التجارية والمؤسسات الشريكة على جهودها الريادية في المنطقة.

ومن الجدير ذكره أن هذا المتجر انشيء بدعم كريم من مشروع " انشاء متجر محطة واحدة للاعمال المستدامة" وتديره كلا من فاتنة العناني واسمهان ابريغيث باشراف من غرفة تجارة وصناعة وزراعة شمال الخليل

2016-05-23