دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ثورة فرنسية على تصريحات بنزيمة!

يواجه المهاجم الفرنسي ذو الأصول الجزائرية كريم بنزيمة انتقادات كبيرة مع اقتراب موعد انطلاق بطولة الأمم الأوروبية يورو 2016 في فرنسا بسبب تصريحاته ضد مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشامب اتهمه فيها بالعنصرية جراء استبعاد ديشامب له من تشكيلة الديوك ليورو 2016.

وصرح بنزيمة بأن ديشامب انحنى لضغوط من قبل عنصريي فرنسا .

وفي تغريدة عبر تويتر لزعيمة اليمين المتطرف الفرنسية ماريان لوبان حول اتهامات بنزيمة لمدرب المنتخب الوطني بالعنصرية قالت إنه اتهام "مشين"، وأضافت لوبان التي خلفت أباها جان ماري كزعيمة عام 2011: "لست مندهشة أن السيد بنزيمة يخفي ضعفه باتهام الشعب الفرنسي بالعنصرية".

يذكر أن بنزيمة صاحب 28 عاما لن يشارك في نهائيات يورو 2016 البطولة التي ستنطلق قريبا على أرضه بعد أن صدر قرار من قبل الإتحاد الفرنسي لكرة القدم في ديسمبر كانون الأول الماضي عقب أزمة الابتزاز بشريط إباحي التي قامت بين بنزيمة و زميله ماتيو فالبوينا .

وفي مقابلة لبنزيمة مع صحيفة ماركا الإسبانبة ذكر المهاجم أن المدرب ديشامب دعم قرار الاتحاد الفرنسي باستبعاده وقال إن القضية تتعلق بأصوله الشمال إفريقية أكثر من كونها تتعلق بزميله فالبوينا.

وأضاف بنزيما الذي سجل 29 هدفا لريال مدريد هذا العام وأنهي الموسم مع الفريق الملكي في المركز التاني بالدوري وفاز بلقب دوري أبطال أوروبا أن "ديشامب انحنى لضغوط عنصريي فرنسا "

وقال المهاجم الذي سجل 27 هدفاً في 81 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي: "نعرف أنه في فرنسا وصل الحزب المتطرف إلى الجولة الثانية في الانتخابات الماضية".

وأكمل: "أنا لا أعرف إذا كان القرار فقط لديدييه فأنا لدي علاقة طيبة معه، مع الرئيس و مع الجميع. ليس لدي مشكلة مع أي شخص, أنا مع فرنسا وأتمنى لهم التوفيق".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن تصريحات بنزيمة "ليست الرؤية الصحيحة لفرنسا".

وقال فالس أمام وسائل الإعلام الدولية: "لا يتم اختيار اللاعبين على أساس لون بشرتهم أو أصولهم. هذا ليس فقط لفرق كرة القدم ولكن هذا أساس بشكل عام، كما أن هذا ليس نقاشا جيدا لفرنسا, ليس من الجيد التفكير بهذه الطريقة فهناك لاعبون جيدون، ولاعبون سيئون، وهناك الجماعية والصورة التي يعطيها كل لاعب عن نفسه ،ثم يعود القرار إلي المدرب".

وحذر فالس أي شخص من تصنيف اللاعبين حسب أصولهم وقال يجب أن يفخر الجميع بأصولهم بالطبع ولكن هذا ليس الأساس الذي يتم عليه اختيار اللاعبين ولا يشتبه أن يكون ديدييه فعل ذلك "

وعلق المهاجم مانشستر يونايتد السابق إيريك كانتونا في مقابلة له مع صحيفة الغارديان مشككا في قرار ديدييه بشأن استبعاد بنزيمة بأنه ليس فقط بنزيمة و لكن حاتم بن عرفه أيضا لأن لكلا اللاعبين من أصول شمال إفريقية.

وأضاف كانتونا "ديشامب لديه اسم الفرنسي حقا,. و ربما كان هو الوحيد في فرنسا الذي لديه اسم الفرنسي حقا".

 

بث مهاجم مانشستر يونايتد السابق وجهات نظره مرة أخرى يوم الاربعاء قائلا: "بنزيمة أظهر شجاعة للحديث، أنا بالتأكيد لا أستغرب تصريحات بنزيمة، في أي لحظة اتهم ديشان العنصرية؟ لقد قال فقط أإن قرار ديشان تأثر بالرأي العام، الذي هو نتيجة للمناخ السياسي الحالي في فرنسا". 

وأكمل: "بنزيما أظهر شجاعة في تعليقاته، لأنه لا يزال يلعب ولا تزال الفرصة أمامه متاحة للعب للمنتخب الوطني. ولكن من الطبيعي أن يفكر وكأنه مواطن فرنسي قبل أن يفكر كلاعب".

2016-06-02