دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وكيل توريه: جوارديولا يحسب نفسه ملكًا ولن أعتذر منه إلا في هذه الحالة:!

تستمر الحرب الكلامية بين مدرب مانشستر سيتي "بيب جوارديولا" و "ديميتري سيلوك" وكيل الدولي الإيفواري "يايا توريه" حول استبعاد هذا الأخير من لائحة دوري أبطال أوروبا وعدم الاعتماد عليه رغم أنه كان في السنوات الأخيرة أحد أهم ركائز السيتيزنس.

فبعد أن خرج الرجل الإسباني ليؤكد أنه لن يشرك اللاعب إلا إذا تلقى اعتذارًا عن التصريحات التي تمت مهاجمته فيها، رد ديميتري بقوة مؤكدًا أنه لن يفعل ذلك وهو يملك حرية التعبير التي تخوله قول ما يريد.

ففي التصريحات التي نقلتها شبكة "سكاي سبورتس" قال "إن لم يفز جوارديولا بدوري الأبطال مع السيتي، فأتمنى أن يمتلك الجرأة ليعترف بأنه أخطأ بإهانة توريه وإبعاده عن كتيبته"

وتابع "جواديولا لم يفز سوى ببعض المباريات، لكنه بدأ يحسب نفسه ملكًا. أنا أعيش في أوروبا وبإمكاني قول ما أريد، لذي حرية التعبير الكاملة وجوارديولا لن يوقفني. لن أعتذر منه إلا إذا اعتذر لهارت الذي طرده وهو واحد من بين النجوم الإنجليزيين النادرين في البريميرليج وكذلك لبليجريني عن الأذى الذي ألحقه به"

 

واعلن لاعب الوسط الإيفواري يايا توريه اعتزاله اللعب على المستوى الدولي مع منتخب الفيلة، وذلك بعد مسيرة دامت لـ14 عامًا مثل فيها كافة المنتخبات السنية لبلاده.

ويمتلك توريه (33 عامًا) في رصيده الدولي 113 مباراة دولية، وقد نجح في التتويج بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا 4 مرات في مسيرته.

لكن توريه الذي يعد من ألمع اللاعبين الأفارقة في القارة الأوروبية، يُعاني هذا الموسم من تهميش من قبل المدرب الإسباني بيب جوارديولا، الذي استبعده في وقت سابق من قائمة السيتي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

قرار توريه جاء خلال حسابه على موقع تويتر للتدوين القصير حيث قال «كتابة هذه التغريدة كانت ربما أصعب مباراة في حياتي».

أضاف «بعد 14 عامًا من اللعب على أعلى المستويات مع كوت ديفوار، جاء الوقت المناسب للاعتزال. بلوغي الثالثة والثلاثين، ضغوط التمارين وكثرة المباريات ليست الأسباب التي دفعتني إلى الاعتزال».

 

2016-09-20