دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 11/10/1439 هـ الموافق 25/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"جمهوريتا الموز"في غزة ورام الله...جمال ابو هلال

مافيا الاستثمار في قطاع الكهرباء والاتصالات والبنوك وكبار رجال الإعمال والاستثمار (الكمبرادور الفلسطيني) بالتعاون مع السلطتين في غزة ورام الله تسحق الشعب فالاتصالات الأغلى عالميا والكهرباء كذلك وحتى الماء بالقطارة..علما بان هذه من أولويات الحكومات....تجاه المواطن فهل الاستثمار بفلسطين.. تنمية حقيقية....أم وهم أم نخبة منا أغنياء الحرب ؟؟

مافيا الاحتكار" استولت على كل مفاصل الاقتصاد في رام الله وغزة.... وللشعب الله! أما الكارثة والمصيبة الحقيقية ليست فيما تقوم به أجنحة الصراع علي السلطة هنا وهناك لكن المصيبة في تفاعل الشعب مع هذا التصعيد في الخلافات بين جناحي الوطن والسعادة الغامرة والشماتة المتبادلة التي تغمر هذا الطرف أو ذاك تجاه ما يصيب الآخر من نوازل ونكبات والتوتر غير المسبوق الذي حدث علي مستوي الشارع بين الشعب أنزلنا إلى الحضيض السياسي والاقتصادي وأفسح المجال للبعض في استغلال المواطن الضعيف باسم الاستثمار الوطني...فهل هناك دولة أرباح بنوكها أو شركاتها تزيد عن ميزانيتها أضعاف ؟علما بان السلطتين تعتمدان على التسول كل من جهة ؟ لك الله أيها الشعب ولك كرت الاونوروا..!

2017-01-14