دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجزائر تلعب للمعجزة.. ومصير تونس بيدها 2017-01-23T04:00:57Z

تختتم اليوم الاثنين منافسات الدور الأول من المجموعة الثانية في بطولة أمم إفريقيا حيث يواجه المنتخب الجزائري نظيره السنغالي، في حين تلتقي تونس مع زيمبابوي في نفس التوقيت.

وفي الوقت الذي يبدو طريق تونس إلى التأهل لدور الثمانية سالكا، يحتاج المنتخب الجزائري إلى معجزة كي يتابع المشوار في البطولة.

ويكفي تونس (3 نقاط حاليا) الفوز أو التعادل لتتأهل إلى الدور الثاني برفقة السنغال (6 نقاط حاليا) التي ضمنت الوصول إلى دور الثمانية من البطولةالإفريقية.

ففي حال فوز تونس على زيمبابوي يصبح رصيدها 6 نقاط، وتتأهل مباشرة لأن الجزائر ستصل إلى 4 نقاط فقط حتى لو فازت على السنغال.

وفي حال تعادلت تونس، فإنها أيضا تتأهل بكل الأحوال، إذ يصبح رصيدها 4 نقاط، ولو فازت الجزائر على السنغال يصبح رصيدها أيضا 4 نقاط، لكن الاختيار يقع على الفائز في المواجهة المباشرة بين الفريقين وهو الفريق التونسي.

الجزائر بحاجة لمعجزة

لكي تتأهل الجزائر (نقطة واحدة حاليا)، يجب أن تفوز على السنغال، وتخسر تونس مع زيمبابوي، عندها تتساوي الجزائر وزيمبابوي بـ 4 نقاط، وهما متعادلان في المواجهة المباشرة بينهما 2-2، وعندها يتم الاحتكام لمقياس الأهداف المسجلة والمتلقاة، علما أن رصيد الجزائر هو "-1" ورصيد زيمبابوي هو "-2" هدف قبل المواجهة الثالثة، أي أن للجزائر أفضلية في الأهداف.

2017-01-23