دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اقليم القدس يصدر تقرير الانتهاكات بحق مدينة القدس خلال كانون الثاني 2017

  اصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني/فتح اقليم القدس اليوم، تقريرها الشهري الذي يرصد ويوثق كافة الانتهاكات و الاعتداءات من قبل حكومة الاحتلال واذرعها التنفيذية بحق مدينة القدس و المقدسيين، خلال شهر كانون الثاني 2017.

 

الشهداء

ارتفعت حصيلة الشهداء منذ اندلاع الهبة الشعبية مطلع اكتوبر 2015 الى 61 شهيدا من مدينة القدس بعد ان ارتقى الشهيدين فادي القنبر  28 عاما من بلدة جبل المكبر والذي ارتقى بتاريخ 8/1/2017 بعد ان نفذ عملية استشهادية والشهيد حسين ابو غوش 24 عاما من مخيم قلنديا بعد ان اقدم ايضا على تنفيذ عملية استشهادية بتاريخ 25/1/2017.

 

يذكر ان المجلس الوزاري لشؤون السياسة والامن "الكابينيت" في حكومة الاحتلال اصدر قرارا بعدم تسليم جثامين الشهداء وبالأخص الذين ينتمون الى حركة حماس ودفنهم في مقابر الارقام، وهي لازالت تحتجز جثامين اربعة شهداء من مدينة القدس وهم: الشهيد مصباح ابو صبيح تاريخ الاحتجاز 9/10/2016، الشهيد الطفل محمد زيدان تاريخ الاحتجاز 9/11/2016، الشهيد فادي القنبر تاريخ الاحتجاز 8/1/2017، حسين ابو غوش تاريخ الاحتجاز 25/1/2017.

 

المسجد الاقصى

وسط التشديدات التي لازالت تفرضها قوات الاحتلال على الفلسطينيين للوصول الى المسجد الأقصى، اقتحم خلال الشهر الماضي 1715 اسرائيليا منهم 1167 مستوطن معظمهم من المتدينين المتزمتين " الحريديم"،252 طالب يهودي و 296 عناصر من قوات الاحتلال "شرطة ومخابرات" اضافة الى دخول 10483 سائح اجنبي.

ويذكر ان هذه الاقتحامات كان يتخللها اداء صلوات تلمودية وشعائر دينية على ابواب المسجد الاقصى والاستماع الى الشروحات حول رواية واسطورة الهيكل المزعوم.

فيما تم ابعاد 4 مقدسيين عن المسجد الاقصى المبارك والبلدة القديمة لمدة تتراوح بين 15 يوما الى شهرين، فيما جددت اوامر منع السفر بحق 3 مقدسيين.

وعلى صعيد متصل لازالت سلطة الاثار في حكومة الاحتلال تعمل على فتح الانفاق اسفل البلدة القديمة بالتعاون مع الجمعيات الاستيطانية على ان يتم افتتاح نفقين من اصل ستة انفاق في ذكرى ما يسمى "توحيد القدس".

 

الاعتقال

وسط اصدار محكمة الاحتلال الاسرائيلية احكاما جائرة على الاسرى المقدسيين تتراوح ما بين المؤبد و 18 عاما و10 سنوات ودفع غرامات مالية باهظة، اعتقلت خلال الشهر الماضي 157 فلسطينياً من بينهم 5 سيدات و5 أطفال دون سن الـ12 عاماً، وذلك حسب وكالة قدس برس.

 

الهدم

لازالت بلدية الاحتلال في مدينة القدس تنفذ عمليات هدم المنشآت السكنية والتجارية وتجريف الاراضي بحجة البناء دون ترخيص، حيث اقدمت على تنفيذ 37 هدم فيما قام 3 مواطنين بهدم منزلهم ذاتيا.

يذكر ان عمليات الهدم تمركزت في جبل البابا،السواحرة، جبل المكبر، العيسوية وشعفاط.

وعلى صعيد آخر وفي اعقاب تنفيذ العملية الاستشهادية التي نفذها فادي القنبر قررت حكومة الاحتلال الشروع بهدم منزل الشهيد.

كما قامت بلدية الاحتلال في القدس بتوزيع نحو 85 أمر هدم في حي جبل المكبر، وتهديد 1600 منزل بالهدم.

 

الاستيطان

وسط دعوات اسرائيلية برئاسة نتنياهو لعرض مقترحات على ترامب لالغاء قرار مجلس الامن 2334 الذي يتعلق بوقف الاستيطان، ووسط تعديلات لقانون "التسويات" الذي ينص على مصادرة اراضي الفلسطينيين الخاصة وتسليمها للمستوطنين، شرعت بلدية الاحتلال على:

-    طرح إعلانات لبناء 17 وحدة استيطانية، في حي "رأس العامود" في بلدة "سلوان"، أن الهدف من هذه الوحدات هو تنفيذ المرحلة الأولى التي ستعتبر حجر الاساس لتشييد بؤرة "معلوت دافيد" الاستيطانية، حيث سيصل عدد الوحدات الاستيطانية فيها 104 وحدات تضاف للبؤرة الاستيطانية "معليه زيتيم" القائمة فعليا اليوم من خلال 116 وحدة استيطانية زرعت في قلب حي "رأس العامود" .

-    تبحث ما تسمى بـ"اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء" التابعة لبلدية الاحتلال المصادقة على بناء نحو 390 وحدة سكنية استيطانية جديدة، في منطقة شعفاط وسط القدس المحتلة، حيث ستكون على النحو التالي بناء 170 وحدة سكنية في حي "راموت شلومو"، و220 وحدة سكنية في حي "راموت" بالإضافة الى المصادقة على بناء كنيس يهودي وروضة أطفال في الحي نفسه.

-    بلدية الاحتلال في القدس تعمل على بناء 1300 غرفة فندقية وتجارية على الاراضي الفلسطينية في بلدة جبل المكبر.

-         ما يسمى بلوبي المستوطنين ينوي طرح قانون لضم مستوطنة معاليه ادوميم.

-    اقدمت قوات الاحتلال على خلع وقص العشرات من أشجار الزيتون من أراضي كرم المفتي في حي الشيخ جراح  استكمالا لأعمال شق شارع يربط بين مستوطنة في الحي ووزارة الداخلية الاسرائيلية.

-    ما يسمى سلطة تطوير شرقي القدس و سلطة حماية الطبيعة تشرع بتقديم مقترحات لتنفيذ مشاريع في الأراضي والأملاك الـمحاذية للسور الشرقي للبلدة القديمة ابتداءً من الشمال إلى الجنوب من سوق الجمعة وأراضي الـمقبرة اليوسفية بين سوق الجمعة وباب الأسباط وأرض مقبرة باب الرحمة الإسلامية والأراضي الوقفية الواقعة شرق مقبرة باب الرحمة وجنوبها والـمرتبطة جميعها بالـمسجد الأقصى الـمبارك.

-    استولت مجموعة من المستوطنين تابعة لجمعية "العاد الاستيطانية المتطرفة" على مبنى سكني في حي وادي الربابة ببلدة سلوان.

-         استولى مستوطنون على محل تجاري في عقبة الخالدية بالبلدة القديمة.

تجدر الاشارة إلى أن جمعيات استيطانية تمكنت في الآونة الأخيرة من وضع يدها على العديد من العقارات في أحياءٍ متعددة في بلدة سلوان، وتحويلها الى بؤر استيطانية، كما هو الحال في حيّي بطن الهوى (الحارة الوسطى)، ووادي حلوة، في حين كانت بلدية الاحتلال في القدس أصدرت قبل عدة سنوات أوامر هدمٍ بالجملة في حي البستان بالبلدة وإزالة كافة منازلها وعددها يزيد عن الـ88 منزلاً لصالح إقامة حدائق تلمودية، ومشاريع تخدم أسطورة الهيكل المزعوم في هذه المنطقة.

 

السياسات الانتقامية

تواصل حكومة الاحتلال الاسرائيلية واذرعها التنفيذية ومؤسساتها الحكومية خاصة بلدية الاحتلال في القدس سياستها الانتقامية من المواطنين المقدسيين، فلازالت تفرض حصارا على بلدة جبل المكبر عقب تنفيذ عملية استشهادية حيث تم وضع مكعبات اسمنتية في شارع المدارس، اضافة الى تكثيف من وجود شرطة الاحتلال التي تقوم بدورها بدوريات عسكرية، ومن جهة اخرى تحرير المخالفات المالية وشن حملات ضريبية، فيما تم سحب الاقامة من والدة الشهيد القنبر و 12 اخرين من عائلته.

كما فرضت قوات الاحتلال ايضا حصارا على بلدة حزما شمال القدس المحتلة وقامت باغلاق حاجز قلنديا العسكري مرتين خلال الشهر الماضي بحجة وجود جسم مشبوه.

كما تم نشر عشرات كميرات المراقبة في شوارع القدس.

2017-02-01