دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كأس إسبانيا | البرسا يتعادل بشق الأنفس أمام الأتلتي 'المتوهج' ويمر للنهائي

تأهل برشلونة لنهائي كأس ملك إسبانيا بشق الأنفس  لنهائي كأس ملك إسبانيا، فرغم تعادله (1-1) على أرضية ميدان "الكامب نو"، استفاد من تفوقه في مواجهة الذهاب الأسبوع الماضي في ال" فيسنتي كالديرون" "2-1".

وشهد اللقاء حماسًا كبيرًا وخاصة في الشوط الثاني، إذ طرد 3 لاعبين من بينهم سواريز الذي لن يشارك بهذه الوضعية في النهائي كما أن الروخي بلانكوس خلقوا فرصًا كثيرة وتحصلوا على ضربة جزاء لم ينجحوا في تحويلها نحوالشباك وذلك علاوة على الهدف الذي ألغاه الحكم بداعي التسلل.

ودخل أتلتيكو مدريد مهاجمًا وعازمًا على تعويض تأخر مواجهة الذهاب مبكرًا، إذ ضغط بقوة وهدد مرمى الحارس "سيليسين" منذ الدقيقة الأولى، فالمتألق خلال الفترة الأخيرة "فيرناندو توريس" الذي استقبل عرضية "فيلبي لويس" بعد ارتدادها من الدفاع ليسدد بقوة في اتجاه المرمى، لكن الفرنسي "أومتيتي" استمات في الوهلة الأخيرة منقذًا فريقه من هدف محقق.

وعاود البلجيكي  "كاراسكو" المحاولة في الدقيقة ال6 بعدما توغل بمهارة في الجهة اليسرى مراوغًا عدد من عناصر النادي الكتالوني ثم سدد من عمق منطقة الجزاء بقوة، لكنه افتقد لشيء من التركيز، إذ أرسل الكرة في منتصف وبالتالي كان من السهل على الحارس الهولندي إبعاد الخطورة عن مناطقه.

واستمر الضغط المتقدم لللوس كولتشونيروس في الدقائق القادمة، إذ افتكوا العديد من الكرات في منتصف الميدان والتي كاد أن يغتنم "كوكي" إحداها في الدقيقة ال15، إذ توغل بالكرة قليلاً وأرسل قذيفة صاروخية من على بعد 35 مترًا، لكن حامي عرين برشلونة كان يقظًا وارتمى لها مبعدًا إياها نحو ركنية فشلت رأسية جودين في تحويلها نحو الشباك.

ولم تهدأ كتيبة المدرب "دييجو سيميوني" أبدًا، فالبرازيلي "فيليبي لويس" استغل في الدقيقة ال20 ارتداد الكرة من الدفاع في منطقة الجزاء ليسدد بشكل عكسي رائع، غير أنه افتقد للدقة وارتطمت كرته بالشباك الجانبية.

[Luis Suarez Barcelona Atletico Madrid Copa del Rey 07022017] وفي ظل هذا التوهج الكبير لـ "سليلسين" انطلق ميسي ليحاول أن يحفظ ماء وجه فريقه في هذا الشوط ليحاول في الدقيقة ال27 بتسديدة رائعة من على مشارف منطقة الجزاء، ليتصدى لها مويا وهو لا يعلم أنه أجل بذلك فقط موعد الهدف، ففي الدقيقة ال42 أرسل البرغوث عقب فاصل من المرواغات تسديدة مشابهة بعض الشيء، لترتد من الحارس ويتابعها "سواريز" مانحًا التقدم لفريقه وذلك في سيناريو لم يكن متوقعًا أبدًا إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المجهود الكبير للضيوف.

ومع بداية الفترة الثانية، انطلقت عناصر الروخي بلانكوس من جديد باحثة عن زيارة الشباك، إذ رمت بكل ثقلها في مناطق البرسا وتحرك "جريزمان" في الدقيقة ال51 بشكل ذكي في  العمق مرسلاً تمريرة ذكية تحو "النينيو" الذي فوجئ بخروج "سيليسين" لحظة محاولة التسديد.

وفي الدقيقةال54 انطلق "كاراسكو" في هجمة معاكسة بسرعة متوغلاً نحو منطقة الجزاء ليسدد بقوة دون أية دقة وذلك وسط تجاهل كبير لمناداة كل من "جريزمان" و"توريس" على الكرة.

ومع طرد "سيرجي روبيرتو" إثر تلقيه البطاقة الصفراء الثانية، تمكن "جريزمان" من تعديل النتيجة حين انسل مستقبلاً الكرة العمق ومرسلاً إياها نحو الشباك، غير أن الحكم ألغاه بداعي التسلل الذي أظهرت الإعادة التلفزيونية أن لا مجال له من الصحة.

وتعادل عدد الحاضرين على أرضية الميدان من الفريقين حين أخرج الحكم "كاراسكو" بسبب تدخله العنيف على التركي "توران" لتصبح بذلك حظوظ المدريديين في العودة في النتيجة أضعف وأضعف.

[Kevin Gameiro Eibar Atletico Madrid Copa del Rey] وبعدما هز "ميسي" قلب الحارس "مويا" بضربته الحرة المباشرة التي ارتطمت بالعارضة في الدقيقة ال77، تحصل "جاميرو" على ضربة جزاء إثر عرقلة "بيكيه" له في المنطقة المحذورة، لكن الفرنسي فشل بقوته المبالغة في التسديد في تحويلها نحو الشباك، فكرته ارتطمت بالعارضة مبتعدة  نحو الجماهير.

ومن هجمة منظمة بين "كوكي" و"جريزمان"،أرسل هذا الأخيرة كرة على طبق من ذهب نحو جاميرو" الذي وجد نفسه منفردًا ولم يكن عليه سوى وضع الكرة في الشباك معدلاً بذلك نتيجة المباراة.

ورغم المحاولات الكثيرة التي فرضها الأتلتي وطرد "سواريز" في الوقت المبددن، لم يتمكن من تعديل النتيجة الإجمالية وأقصي من المسابقة، لكنه خرج على الأقل برأس مرفوعة بهذا الأداء البطولي.

2017-02-08