دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الهجره الغير شرعيه إعاده جديده للرق ...هاله أبو السعود

تتعدد الظواهر وتتطور فى كل مرحله زمنيه معينه على حسب الظروف والمعطيات والاوضاع السياسيه والاجتماعيه التى تعيشها الدول ومن تلك الظواهر التى اصبحت تشكل تهديدا للانسانيه هى زياده ظاهره الهجره الغير شرعيه فى حقبتنا التاريخيه الحاليه وبالأخص هجره الافارقه الغير شرعيه وتسللهم الى اوروبا. ان الهجره الغير شرعيه الى اوروبا زادت من تفاقم الواقع المرير الذى تعانيه شعوب القاره من عدم استقرار سياسي ومعاناة الفقر فى اغلب بلدان القاره الافريقيه . كما ان ظاهره الهجره الغير شرعيه التى برزت منذ نهايه التسعينات قد بدأت تشكل خطرا كبيرا على دول المصدر وعلى دول العبور وايضا دول الاستقبال بشكل يؤثر وينعكس على سياسات هذه الدول نتيجه لفقدان القوه البشريه لبلدان المصدر بالهجره او الموت . هربوا من وقاعهم السئ بحثا لتحقيق احلامهم الحياتيه البسيطه فى بلدان اخرى ولكنهم صدموا بواقع مفزع بوقعهم فريسه لعصابات الاتجار بالبشر وذلك سيعيد الى اذهاننا شكل العبوديه والرق قديما المتمثله فى بيع الافار قه الان ولكن بثوب جديد وهو الهجره الغير شرعيه لاوروبا والنتيجه موت الالاف سنويا غرقا او وقعهم فى فخ الرق. هكذا تعانى اغلب الدول الافريقيه من ازمات عديده ومريره وكل هذا بسبب الاستبداد وعد الاستقرار وربما الى انانيه الحكام . لذا يجب وضع نهج جديد للتعامل مع هذه الموجه من الازمات وهذا ما يتم فعله فى الفترات الحاليه فى الاتحاد الاوروبى والامم المتحده ولكننا نأمل ونترقب حلول عاجله لهذه المأساه .

2017-02-23