دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حماس تنفى وجود 800 مليونيرا فى قطاع غزة بسبب تجارة الأنفاق

غزة-الوسط اليوم

نفت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحكومتها بغزة تصريحات رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس، حول وجود 800 مليونيرا في قطاع غزة، أفرزتهم تجارة الأنفاق غير الشرعية، مؤكدين عدم تمسك حماس بالأنفاق، وإنها ظاهرة يتحمل وجودها الاحتلال الإسرائيلي بحصاره المتواصل للقطاع.

وأعلن الرئيس عباس في تصريحات إن ظاهرة الأنفاق شاذة وغير شرعية ولا يجوز استمرارها وأصبحت تمثل "دجاجة تبيض ذهبا لحماس" وتمول حكمها لقطاع غزة، مضيفا أن هناك أكثر من ثمانمائة مليونير جديد في غزة وحدها من تجارة هذه الأنفاق.

ورفض الدكتور يوسف رزقه، المستشار السياسي لرئيس الحكومة بغزة، في تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط ذلك بشدة، ووصف تصريحات عباس بأنها "مبالغة سياسية" هدفها التحريض ضد حماس وحكومتها كما أنها نوع من المناكفات السياسية.

وأكد رزقه،أنه لا وجود لمثل هذا الرقم من المليونيرات فى القطاع، وهذه التصريحات عارية عن الصحة تماما.

وتابع "الأنفاق تساعد على الحياة في قطاع غزة،، واختلقت من أجل التغلب على مصاعب الحصار الإسرائيلي والمساعدة على الحياة، مؤكدا عدم تمسك حماس بالأنفاق التي وصفها بأنها ظاهرة سلبية تزول بفتح المعابر" .

كما اتفق القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف فى أن ما صرح به الرئيس عباس حول مليونيرات غزة مبالغة سياسية، مضيفا في تصريحات لوكالة أنباء الشر ق الأوسط، أن الأنفاق ليست وسيلة للثراء، مستدركا "ربما أثرى البعض منها لكن ما ذكر من رقم فيه مبالغة كبيرة"

وتابع" تجارة الأنفاق طرق غير مشروعة في توفير الاحتياجات، لجأ إليها أهالي القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي الخانق، مضيفا أن إسرائيل لو فتحت المعابر المحيطة بالقطاع، لن يكون هناك حاجة إلى الأنفاق ".

وأضاف الدكتور أحمد يوسف، أن تجارة الأنفاق ليست طريقة للثراء السريع، لكن هي وسيلة لتوفير الحاجات الرئيسية لشعب محاصر

2012-09-04