دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 22/3/1439 هـ الموافق 11/12/2017 م الساعه (القدس) (غرينتش)
شوارع القدس تختنق بالبساطير والأسلحة
شوارع القدس تختنق بالبساطير والأسلحة

تحولت مدينة القدس وبلدتها القديمة إلى ثكنية عسكرية، منذ مساء أمس، وذلك في أعقاب تنفيذ 3 شبان عملية طعن وإطلاق نار، أسفرت عن مصرع مجندة إسرائيلية واستشهاد المنفذين.

وأغلقت إسرائيل المنطقة الممتدة من باب العامود مرورا بشارع السلطان سليمان وحتى منطقة باب الساهرة وشارع صلاح الدين، ونشرت أعدادا هائلة من عناصر وحداتها الخاصة وما يسمى حرس الحدود والدوريات الراجلة والمحمولة والخيالة في المنطقة، ونصبت متاريس حديدية وفرضت اجراءات تشبه حظر التجول في المنطقة.

وعمدت سلطات الاحتلال إلى إغلاق المنطقة الممتدة من باب العامود باتجاه شارع الواد المُفضي الى المسجد الأقصى وأسواق وحارات القدس العتيقة.

ونكلت قوات الاحتلال بالمواطنين المقدسيين بمختلف المناطق المتاخمة لسور القدس التاريخي، خاصة منطقة المُصرارة، وشوارع السلطان سليمان وصلاح الدين ونابلس ومحيط بابي الساهرة والعامود، وأجبرت التجار على اغلاق محالهم، وعرقلت عمل الاعلاميين والطواقم الصحفية، وأبعدتهم بالقوة من محيط مكان استشهاد الشبان.

2017-06-17