دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أشهر مذيع في بريطانيا يتقاضى 3 ملايين دولار سنوياً

أصدرت شبكة ” #بي_بي_سي” الممولة بشكل كامل من دافعي #الضرائب في #بريطانيا قائمة بالرواتب المالية التي يتقاضاها النجوم العاملون فيها، وهم أشهر نجوم الاذاعة والتلفزيون في البلاد، ليظهر أن أغناهم وأكثرهم دخلاً هو المذيع المشهور #كريس_إيفان الذي يتقاضى 2.25 مليون جنيه إسترليني (3 ملايين دولار) كراتب سنوي، أي أن راتبه الشهري هو ربع مليون دولار.

ويُعتبر إيفان الاعلامي الأشهر في بريطانيا منذ أن كان مذيعا في برنامج “ذا بيج بريكفاست” الصباحي على القناة الرابعة، قبل أن ينتقل الى شبكة “بي بي سي” التي واصل تألقه على شاشتها وواصل جني مزيد من الشهرة والمال، أما بدايات إيفان فتعود الى محطة إذاعية محلية في مدينة “مانشستر” تُدعى “راديو بيكاديلي”، حيث كان مقدماً للبرامج هناك عندما كان في سن المراهقة.

وبعد ضغوط من الرأي العام ووسائل الاعلام في بريطانيا اضطرت شبكة “بي بي سي” أخيراً أن تكشف لأول مرة عن #الرواتب المالية التي يتقاضاها نجومها، فأصدرت قائمة تتضمن أعلى 96 راتبا تدفعهم الشبكة، ومن بين القائمة أسماء النجوم كافة التي يعرفهم البريطانيون ولم يسبق أن عرفوا دخولهم المالية.

وتربع إيفان على رأس قائمة الـ96 براتب سنوي يصل الى ثلاث ملايين دولار، فيما يتقاضى كافة المدرجين على القائمة رواتب تزيد عن 150 ألف جنيه إسترليني سنوياً، أي أنهم جميعاً تزيد رواتبهم عن راتب رئيسة الوزراء تيريزا ماي وتزيد عن كافة الوزراء في الحكومة البريطانية وأعضاء البرلمان.

أما المفارقة الأخرى التي التفتت لها العديد من وسائل الإعلام البريطانية فهي الهوة الكبيرة بين راتب أشهر نجم تلفزيوني وراتبة أشهر نجمة تلفزيونية (سيدة)، حيث تبين أن المذيعة #كلوديا_وينكلمان تتقاضى أعلى راتب نسائي ويبلغ نصف مليون جنيه إسترليني سنوياً، أي أن راتب إيفان أعلى من راتبها بنحو أربعة إلى خمسة أضعاف.

وتُشكل الفروق في الدخول المالية بين الرجال والنساء في بريطانيا مثار جدل منذ مدة طويلة، حيث تتحدث العديد من الدراسات عن أن النساء يتقاضين رواتب أقل من الرجال في سوق العمل، إذا شغلن نفس المناصب، كما أن الهوة في الرواتب بين الرجال والنساء كبيرة إلى درجة تدفع إلى الاعتقاد بأن الأمر له علاقة بالـ”جندر”، أي أن الرواتب التي يتم عرضها على النساء تكون أقل دوماً.

2017-07-20