دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ألأحتلال الصهيوني يحاول تغيير طابع مدينة القدس الاسلامي والعربي....طارق عيسى طه

قامت السلطات الصهيونية في مدينة القدس بوضع الابواب الالكترونية على مسجد الاقصى في محاولة لمنع المصلين الفلسطينيين من دخول المسجد الاقصى وترك المستوطنين يعيثون فسادا داخل المسجد , لقد هب الشعب الفلسطيني من كل انحاء المناطق الفلسطينية المحتلة وبالالاف من المواطنين , متوجها الى المسجد الاقصى لمجابهة اعمال الاحتلال والصلاة خارج المسجد الاقصى , وحصلت اليوم مواجهات ذهب ضحيتها ثلاثة شهداء فلسطينيون وجرح ثلاثمائة فلسطيني  وتم استشهاد صبي فلسطيني عمره سبعة عشر عاما في منطقة اخرى , ان نيتان ياهو هو الذي أمر قوات الامن بغلق المسجد الاقصى بوجه الفلسطينيين في محاولة يائسة لصرف النظر عن التحقيقات الجارية ضده بشأن الفساد المتهم بها ,أن قوات الاحتلال تقوم بمخالفة قرار هيئة الامم المتحدة بايقاف  بناء المستوطنات وهي مستمرة بمصادرة الاراضي الفلسطينية وتجريف المزارع وقطع الاشجار بلا رقيب او حسيب , لقد كانت سلطة الاحتلال غاشمة في قراراتها ضد الشعب الفلسطيني  وهي التي فرضت الحصار ضد مدينة غزة بدون اي مبرر قانوني مخالفة بذلك القوانين الدولية , بالرغم من حملات التضامن ,وبنفس الوقت تقوم بمصادرة بواخر المحتجين وتلقي القبض عليهم , المطلوب اليوم مضاعفة الحملات التضامنية مع الشعب الفلسطيني  لأيقاف الحملة الصهيونية  لتغيير معالم مدينة القدس الاسلامية والعربية .

2017-07-22