دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
القوة الصاروخية اليمنية تدشن مرحلة ما بعد الرياض

 

 اليمن متابعة / حميد الطاهري

أعلنت القوة الصاروخية اليمنية، تدشين مرحلة ما بعد الرياض، بعد إطلاقها مساء أمس صاروخ بركان 2-H الباليستي على مصافي تكرير النفط في محافظة ينبع السعودية، والذي أصاب هدفه بدقة.

وقال القوة الصاروخية في بيان صادر عنها أن تدشين هذه المرحلة يأتي ردا على جريمة ذبح الأسرى من الجيش واللجان الشعبية في موزع بتعز.

واكدت في البيان “نحذر تحالف العدوان من المساس بكرامة أسرانا، وعليه أن يسلك المسار التفاوضي لمعالجة شاملة لملف الأسرى، وإلا سوف يدفع الثمن عاليا”.

وأضاف ” طالما التحالف مستمر في عدوانه وجرائمه الوحشية بحق شعبنا اليمني وفرض الحصار على مطاراتنا وموانئنا، فعملياتنا الصاروخية سوف تستمر في تصاعد”.

واشار يبان القوة الصاروخية اليمنية أن مصافي النفط السعودية أصبحت هدفا عسكريا وعلى الشركات الأجنبية العاملة لدى تحالف العدوان أن تأخذ عملياتنا الصاروخية بمحمل الجد، وهذا أول وأخر تنبيه بالنسبة لها.
 وقال البيان ” القوة الصاروخية ليست معنية بتكرار تنبيهها في كل مرة، ونصيحتها لهذه الشركات أن تحزم حقائبها وتغادر مواقعها” .

2017-07-24