دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أقنعها بالاعتذار منه علناً كشرط للرجوع إليها وعندما فعلت مضى في الطلاق.. قصة الانفصال بين أشهر زوجين مسلمين

الوسط اليوم-وكالات:لم يُجدِ اعتذارٌ مطوَّل، حاولت من خلاله العارضة الأميركية فريال مخدوم إنقاذ زواجها من الملاكم البريطاني وبطل العالم أمير خان، الذي رفض هذا الاعتذار جملة وتفصيلاً، معلناً أنه ماضٍ في إجراءات الطلاق من العارضة الجميلة، رغم إنجابهما ابنة تبلغ من العمر 3 سنوات وإعلان فريال حملها بطفل آخر لم ير النور بعدُ.

ولمن لا يعرف الزوجين مخدوم وخان، فهما يعتبران من المشاهير ونجوم المجتمع في بريطانيا؛ لتربُّع خان على عرش رياضة الملاكمة هناك، كما تعتبر زوجته من أجمل العارضات -تحمل الجنسية الأميركية- وصاحبة موقع إلكتروني ناجح، معني بكل ما يتعلق بالموضة والملابس.

فهما ينتميان أيضاً إلى عائلتين من أصول باكستانية مسلمة، تزوجا قبل 4 أعوام في حفل زفاف باذخ، لكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما رغم توسط عدة رجال دين مسلمين للصلح بينهما دون جدوى، حسب صحيفة The Sun البريطانية علمًا أنهما معروفان أيضَا بممارسة شعائر دينهما الإسلامي، حتى بلغ الخلاف حداً وصل إلى تبادل اتهام كل منهما للآخر بالخيانة، حتى انتهى بهما الأمر بالانفصال دون طلاق رسمي.
 

وكان أحد أصدقاء خان أيضاً قد كشف أن خلافاً مالياً حول اتفاق يحمي أموال الزوجين وقَّعاه قبل زواجهما، سبب لا يقل أهمية عن الخيانة.

وقال الصديق ذاته إن الملاكم رغم أنه كان يعبر عن سعادته بزواجه، فإنه، "استمر في حياته المليئة بالحفلات والسهر وشرب الكحوليات والخروج بصحبة النساء".

ويُزعم أن فريال كانت تدري بهذا السلوك المزعوم، وهدَّدَت بفضحه على الملأ، وإحراج أمير المتمسك بدين الإسلام.


 

وكانت مخدوم قد نشرت في الـ21 من سبتمبر/أيلول 2017 اعتذاراً مُفعَماً بالمشاعر على موقع تويتر، حسب وصف موقع News، إلا أنها ما لبثت أن حذفته، كانت شكرت من خلاله أيضاً والدَي زوجها، قائلةً إنَّهما قد أصلحا الخلاف بينهما من أجل مصلحة ابنتها وجنينها.

ولكن بعد ساعات، فاجأ خان زوجته الحامل بالإصرار على أنَّ الطلاق ما زال قائماً.

وقال خان على حسابه على تويتر: "للأسف، الأمور بيني وبين فريال لم تنجح، ونحن ما زلنا مستمرين في الطلاق. ونحن نتحدَّث فيما بيننا جيداً".


 

وأكمل خان في تغريدةٍ أخرى: "علينا أنّ نفكر في ابنتنا لميسة، التي سأكون موجوداً دائماً من أجلها. وأتمنى لفريال كل ما هو أفضل في المستقبل".


 

ويقول أصدقاء فريال إنَّها تشعر بأنَّها قد "خُدِعَت تماماً" لتُقدِّم اعتذاراً علنياً.

وقال أحد أصدقائها لصحيفة The Sun البريطانية: "فريال تشعر بضيقٍ شديد وذهول. لمدة أسابيع، كانت تشعر بأنهما في طريقهما لإيجاد حل".

وأضاف: "كان يدفعها لإصدار هذا التصريح. وفي يوم الأربعاء 20 سبتمبر/أيلول، قضى خان الليل بمنزل العائلة، وعاد كل شيء إلى طبيعته؛ لذلك شعرت فريال بأن كتابة هذا التصريح هو التصرُّف الصحيح الذي يجب أنَّ تقوم به. وبعد ساعاتٍ قليلة، يذهب خان على الإنترنت ويقول إن كل شيء انتهى!".

ويقول بعض الأصدقاء إنَّ خان قضى أسابيع وهو يقول لفريال إنَّ لمَّ الشمل بينهما يمكن أن يحدث إذا اعتذرت لوالديه.

وكتبت فريال: "أدرك الآن أنَّ كل هذا الشجار الداخلي بيني وبين والدَي زوجي كان له تأثير رهيب عليّ أنا وزوجي، ولهذا أودُّ الاعتذار بصدق".

وأكملت: "ابنتي والطفل الذي لم يولد بعدُ لا يستحقان بيتاً محطماً. وهذا هو السبب في أنني قرَّرَت أنَّ الوقت قد حان لوضع خلافاتنا وراءنا والبدء من جديد".

وفي وقتٍ سابق من مساء الليلة ذاتها التي نشرت فيها التغريدة، حذفت فريال الرسالة الطويلة؛ لشعورها بالإذلال من إهانة خان العلنية لها.

وكان أمير خان قد نشر مقطع فيديو من منزل العائلة على سناب شات يُظهر فيه ابنته لميسة، والتي تبلغ من العمر 3 سنوات، بعد أن قال في وقتٍ سابق إنَّه يفتقدها بشدة.

ولكن بعد ظهر اليوم ذاته التي نشرت فيه فريال، أضاف: "شكراً لفريال لتوضيح الاتهامات التي سبق أن قالتها عن عائلتي، والتي كانت كاذبة".

وأكمل: "للأسف، الأمور بيني وبين فريال لم تنجح ونحن ما زلنا مستمرين في الطلاق".

وكان الزوجان قد تزوَّجا في عام 2013، ولكن العلاقة قابلتها اتهاماتٌ بالخيانة وخلاف مع والدي زوجها.

وانفصل الزوجان علناً ​​في شهر أغسطس/آب 2017 بعد حربٍ كلاميةٍ لاذعة على الشبكات الاجتماعية، اتهم فيها خان زوجته بخيانته مع زميله الملاكم أنتوني جوشوا.

وفي وقتٍ سابق، كانت فريال قد حاولت ضرب زوجها بطل العالم السابق في الملاكمة عن فئة الوزن الخفيف، مدعيةً أنَّه مارَسَ الجنس مراراً مع نساءٍ أخريات خلال زواجهما الذي امتد 4 سنوات، وكتبت: "بعد كل هذه السنوات، دافعت دائماً عن شخصٍ خائن، وقفت دائماً معه، وكانت دائماً مستعدة للدفاع عنه".

2017-09-23