دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 5/3/1439 هـ الموافق 24/11/2017 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عدالة البدو .. كتاب جديد للمؤرخ د. احمد عويدي العبادي
عدالة البدو .. كتاب جديد للمؤرخ د. احمد عويدي العبادي


( عدالة البدو) كتاب جديد للمؤرخ المفكر د. احمد عويدي العبادي , وصدر عن دار جرير الاردنية في عمان , وهو كتاب مهم جدا وجدير بالقراءة والاقتناء , كان الدكتور العويدي كتبه اصلا باللغة الانجليزية كرسالة دكتوراة في جامعة كامبريدج البريطانية التي نالها عام 1982 .
 
   وكانت الرسالة ( الكتاب ) تحت اشراف المستشرق البريطاني المعروف البرفسور روبرت سارجنت R.B.Serjeant  وهو الذي اشرف ايضا على رسالة الدكتور خالد الكركي في نفس الجامعة والفترة حيث تزامل د. العويدي , ود. الكركي معا  في جامعة كيمبردج البريطانية اثناء دراساتهما للدكتوراه , كما تزامل معهم كل من  د. عبدالكريم الحياري استاذ الادب العربي في الجامعة الاردنية, والدكتور محمود جفال الحديد وكان ثلاثتهم  مبعوثين من الجامعة الاردنية , بينما كان د العويدي مبعوثا من قبل الامن العام حيث كان ضابطا برتبة رائد .
 
  د. عويدي العبادي  قام شخصيا بترجمة كتابه هذا ( عدالة البدو )الى العربية ترجمة راقية ولا تشعر انه كان مكتوبا بالانجليزية اصلا . واشتمل الكتاب  على عدد من النظريات الجديدة التي وضعها الدكتور العويدي في مجال علم الاجتماع والسياسة والامن  منها نظرية:( الحد المقبول), ونظرية:(  المبدأ والعادة ) , ونظرية : ( الامن والحماية ) , ونظرية: ( الوظائف الاربعة ) في القبيلة التي تعمل على الضبط الاجتماعي في سائر المجتمعات العشائرية اثناء غياب الدولة والادارة المركزية . 
 
الكتاب يشتمل على مسرد ( قاموس ) بالكلمات والاصطلاحات المستخدمة في البحث بحيث لم يترك اصطلاحا او كلمة بدوية تضمنها الكتاب او تتعلق بموضوعه  الا وشرحها سلفا ضمن هذا المسرد/ القاموس
 
اشتمل الكتاب على تصنيف قضاة العشائر  وتصنيف القضايا وطريقة التقاضي وفسر لاول مرة المبدا القضائي البدوي : ( ثلاثة من خشم تسعة) ودوره الامني والقضائي والسياسي والاجتماعي في حفظ التوازن وتحقيق العدالة .  كما خصص بابا للتغير الاجتماعي والسياسي الذي طرأ على الاردن في النصف الاول من القرن العشرين
 
الكتاب اعتمد على الوثائق القديمة الاصلية في : شرطة الباددية والقيادة العامة  وشرطة معان , ووثائق منذ العهد العثماني , واتصالات المؤلف العويدي  بكلوب باشا قائد الجيش الاردني سابقا , وبعض الضباط الانجليز الذين خدموا في القوات المسلحة الاردنية وحرس الحدود .
 
    فضلا عن عمله الميداني وخبرته العميقة الدقيقة في القضاء العشائري ومقابلاته ومراسلاته مع قضاة عشائريين في حينه في سائر انحاء الاردن , ممن كانوا في الاصل  مراجع وبيوتات للقضاء العشائري على حقيقته ونقائه بعيدا عن التاثر بالتعليمات والقرارات الرسمية .
 
    كما اعتمد على وثائق حصل عليها المؤلف من جهات رسمية وشخصية كثيرة ايضا , والتي غطت الفترة من نهاية القرن التاسع عشر  الى 1982 وهي سنة حصول العويدي على  الدكتوراه
 
الجدير بالذكر ان الكتاب بنسخته الانجليزية معتمد لدى المراكز العلمية والجامعات المعتبرة في العالم على انه المرجع الاساس والاهم والادق والاشمل في القضاء العشائري في العالم العربي
 
 ان هذا الكتاب مرجع هام وشامل ويدون تراثنا الشفوي والمبعثر بين  دفتي كتاب ضمن دراسة علمية راقية ومتقدمة .
 
     كما ان د احمد عويدي العبادي يحظى باحترام  الاردنيين ومراكز البحث والباحثين في العالم .
 
الجدير بالذكر ان المؤرخ المفكر د احمد عويدي العبادي هو باحث نشيط ومثابر وتتميز بحوثه بالدقة والعمق والشمولية والموضوعية والاحترافية ورقي اللغة التي يكتب بها , لتمكنه من ناصية اللغة العربية , بعيدا عن العاطفة والمجاملات .
 
      كما انها بحوث لا تخضع للمزاج السياسي والاجتماعي والشخصي ولا المحاباة , ولا ترتبط باية منفعة مهما كانت . وهو رجل عصامي بنى نفسه بنفسه وثقف نفسه بنفسه , وتجاوز سائر العقبات التي حاوت النيل من مسيرته.
 
وكان صدر للدكتور احمد عويدي العبادي عددا من الكتب الاخرى هذا العام 2017 م , وهي في منتهى الاهمية مثل : التاريخ السياسي للممالك الاردنية القديمة من 3000 ق.م – 1380 م, حيث صدر عن دار مجدلاوي في عمان الاردن ويقع في 900 صفحة من القطع الكبير .
 
وصدر له ايضا : كتاب (الجرائم الكبرى وادلتها عند العشائر ) عن دار جرير في عمان  . كما سيصدر له عدة كتب اخرى هذا العام ان شاء الله تعالى

 

2017-10-17