دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مفارقة ذاتية ...ديمة ميقري

 كثيرة هي اللحظات والمواقف التي تظن بها أنك مخطئ..

وكثيرة أيضاً تلك التي تشعر بها أنك على حق

ولكن الوقت هو الحكم.. وموسوعتك المعرفية والخلقية أيضا حكم لك في تصرفاتك ، فهي التي تخبرك في أي المواضع أنت مخطئ وفي أيها أصبت

كثيرة هي الأفعال التي لا يجب أن نندم عليها أبداً، لأننا عادة نُخدع من قبل ضمائرنا بأننا قد تسرّعنا أو أنه كان هناك بعد متسعٌ للفرص ، لتجد المواقف تثبت لك العكس.

كثيرون هم الذين أخرجناهم من حياتنا..بمحض إرادتنا

لنتيح الفرصة لأشخاص غيرهم يستحقون هذا المكان أكثر

المبادئ لا تقبل المساومة..

شخصيتك تحدد من تصاحب .. ومن تقبلهم في حياتك، ومن لا تستطع تقبلهم في دائرتك أو دعنا نسمّه عالمك الخاص

ذاك الذي اخترته جيداً وأبدعت في صنعه فبذلت جهذاً كبيراً في انتقاء من يدخله.

معارف تتباهى بأدبها وأخلاقها وعلمها وحنكتها

أصدقاء، حتى وإن كانوا قلة، ولكن تثق بهم وبمحبتهم الشديدة لك بدون مصالح وأسباب

أولئك الذين يعطون دون انتظار مقابل، الذين يثنون على جهودك وحسناتك

الذين تجدهم دائماً بجانبك ليس لأنهم بحاجة لأخذ شيء منك

بل محبةً وتقديراً لك

هؤلاء القلة خيرٌ من جيش من الكذب والمجاملات

علينا أحياناً أن نعيد النظر جيداً في حساباتنا، وأن نسلط الضوء أكثر على نتاج جهودنا في بناء عالمنا المزدهر

علينا أن نشكر الصادقين المحبين الطيبين، الذين لونوا عالمنا بألوان قوس قزح ، وجمّلوا حاضرنا

حتى لم يعد هناك متسع للحزن والألم ..

2017-10-30