دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
انتصارات مصريه....سوزان عطيه

مصر هي امي التي مهما اصابها فانها تسكن في قلبي بالرغم من الاحزان والشدائد التي تصيبها الا انها لاتتركني اغرق في دموعي فبين الحين والاخر ترسل لي اشارات الامل ،وتحملني من بين طيات الياس لاخرج لرحابه الانتصارات.

ففي الوقت الذي كنا نحنفل فيه بانتصارات اكتوبر الماضيه بعثت لنا انتصارات حاضره حيث فوز المنتخب المصري وتاهله لكاس العالم فمنذ 28 سنه وكثيريين منتظريين فرحه تكسر تعب ومعاناه شعب عظيم تحمل الكثيرر ومازال يتحمل وتوالت مكاسب وانتصارات للاهلي وايضا الزمالك وليس معني اي تعثر او اخفاق في بعض الاحيان سقوط ولكنه باي سقطه تعطي رجاء وامل وتحدي من ابطال تحدوا الصعاب لرسم ابتسامه وفرحه في قلوب اجهدها التعب وبالرغم القيل والقال لن نستسلم وسنفرح وسيستمر التحدي لهذا الشعب ولذالك كافاهم الله علي صبرهم وسيكافاهم ان شاء الله في شتي المجالات فهذا اقل مايستحقه الشعب المصري العظيم.

2017-11-06