دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
دوامه....... نواعم...سوزان عطيه

قويه لها شخصيتها المتميزه، تتحمل عبء الجبال،هى المرأه ولكن بالرغم من قوتها تنبع منها رقه وحنان وحب لا يوصف .

فهى سريعه التأثير ،ومرات حاده فى بعض الاحيان هى مزيج متكامل... رقيق تريد من يفهمها... ولا يستهين بمشاعرها ، فبداخلها قدرات جباره تتلالأ حينما تجد التشجيع والاحتواء، وتنطفىء حينما تجد الرفض والنكران .

سواء كانت فتاه سيده عامله ام مديره فهى فى كل الظروف مسئوله تتحمل اعباء غيرها بكل قبول واهتمام ومطالبه بكل شىء ولا تتوانى فى العطاء وخصوصا لواصبح للعطاء تقدير وقيمه لمن يعطى فتزيد ولا تنطفىء بالرغم من انها كالشمعه تذوب من اجل غيرها وتحزن حينما لا يشعر الاخرون بتعبها ومعاناتها تقدر على نشر الفرح والابتسامه على كل من حولها لو كانت سعيده فهى لا تطلب سوى الاهتمام والكلمه الطيبه فشكرا لكل امرأه اعطت اولادها وزوجها وعملها والتزمت بكل واجباتها بكل حب وان جفت المشاعر ممن حولك فثقى بذور تعبك ستحصد فى اولادك وكل عمل تعملينه وان لم يكن هناك اولاد فستجدين يد العون وكل الامور ستشعرين بانها لصالحك لان الايدى التى تسند وتجتهد وتساعد لا ينسى الله تعبها واتركى الامور فى يد الله وسيضىء الله يوما ما وينبه القلوب التى احزنت أوأستهانت بمشاعر امرأه....

2017-11-07