دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 5/3/1439 هـ الموافق 24/11/2017 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عبد الباسط حمودة ... نجم الأغنية الشعبية
عبد الباسط حمودة ... نجم الأغنية الشعبية

كتبت ناديه شكري  للوسط اليوم:مازل النجم عبد الباسط حمودة نجم الأغنية الشعبية فكلما كبر فى العمر كلما كان أكثر فى الشهرة والتقدير لجمهوره ومحبيه فلقد أستطاع هذا الفنان المتألق أن يجذب الكثير لسماع صوته القوي من جمهور الطبقة الشعبية بل ومن الطبقات الإجتماعية المختلفة وذلك لما يتميز به من نبرة صوتية عالية ومعبرة عن الكلمة الشعبية التى يغنيها بإحساس خاص ومختلف عن أي مطرب شعبي آخر، فلقد إنفرد بغناء اللون الشعبي ولكن بطابع مختلف منذ أول أغنية له وهي ( سيبوني وإرجعوا ) والتي كانت السبب فى شهرة هذا الفنان الذى أتي من منطقة أبو قير بالأسكندرية للقاهرة بحثاً عن الشهرة والنجاح وأستطاع أن يؤكد ذلك من خلال ألبوم ( بدون مونتاج ) عام 1996 والذى حقق شهرة واسعة ثم إتجه للغناء بالأفراح والمناسبات ...

فتميزعبد الباسط حمودة بالذكاء والموهبة الذي جعله لا ينجذب وراء إستغلال منتجي شرائط الكاسيت لشعبيته بإنتاج كل عام شريط بل جعله يفكر فى أن يحافظ على رصيده الفني عند الجمهور بتقديم الجديد الذي يناسبه لهذا قام بإصدار ألبوم ( ضربة معلم ) عام 2008 والذى كان بمثابة ضربة معلم لهذا الفنان فى مصر والعالم العربي وخاصة بعد تصوير أغنية ( انا مش عارفني ) بطريقة الفيديو كليب ليسترد بها شعبيته مرة أخرى بعد الغياب فترة طويلة عن الجمهور والساحة الغنائية وبعدها أصدر ألبوم ( سلفني ضحكتك ) عام 2010 ليقدم بهذا الألبوم الكثير من الأغاني التى أثرت فى الجمهور بأداءه الجميل منها أغنية ( أدفع نص عمري ) وأغنية ( الدنيا جري لها ايه ) ليكسب جولة جديدة مع الجمهور في أن يعود بالأغنية الشعبية إلى مقامها الأول وأن يكون لها موضوع وهدف يؤثر فى المستمع بعد أن أنتشر فى الفترة الأخيرة الأغاني الشعبية الهابطة ذات الكلمات الركيكة لمغنيين مجهولين الهدف منها الشهرة المؤقتة والتربح السريع ...

لهذا يعتبر تميز عبد الباسط حمودة بالتلقائية والبساطة مع إيمانه بأهمية دورالأغنية الشعبية وتأثيرها القوي فى الفرد والمجتمع من أهم السمات الأساسية فى شهرته وإستمراره فى عالم الفن ولعل هذا كان واضحاً فى إختياره للكلمات والألحان التى تعبر عن إحساسه العميق والمؤثر فى الآخرين فهو بالحق مطرب الأغنية الشعبية على مر السنوات الماضية وحتى الآن  . 

بالفيديو
2017-11-09