دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 5/3/1439 هـ الموافق 24/11/2017 م الساعه (القدس) (غرينتش)
خيليو إجلاسيوس ... ملك الأغنية الرومانسية
خيليو إجلاسيوس ... ملك الأغنية الرومانسية

"خاص" الوسط اليوم -نادية شكري :المطرب خيليو إجلاسيوس الذي ولد فى مدينة مدريد بأسبانيا عام 1943م وعشقته الجماهير فى كل أنحاء العالم لما يتميز به من صوت قوي ورومانسي فهو الحائز على لقب ) ملك الإحساس ( مع العلم بأنه كان يعشق فى بداية حياته كرة القدم ويحلم بأن يكون لاعب كرة محترف لهذا إلتحق بنادي ريال مدريد للعمل كحارس مرمى فى فريق الشباب إلى جانب دراسته فى كلية الحقوق ولكن القدر لم يمهله الفرصة لتحقيق الحلم بل تدخل بشكل عجيب فى حياة اللاعب خليو حيث تعرض لحادث إنقلاب بسيارته ونتج عن الحادث إصابته بالشلل فكانت مفاجأة بالنسبة له إذ كيف وهو فى سن العشرين أن تتحول حياته من شاب رياضي ممتاز إلى مُقعد لا يستطيع الحركة...?!

وأثناء فترة مرضه بدأ يتقبل الواقع ويعيد حساباته ويسأل نفسه ماهى مهمة الإنسان فى الحياة ..؟ وقد لاحظ الممرض الذى يقوم برعايته حُزن وألم خيليو لسوء حالته الصحية فقام بإعطاءه جيتاراً هدية ليخفف من آلامه فأسعده كثيراً ... وأعتبر الجيتار بمثابة صديقه الوحيد فى محنة المرض لذا بدأ بالتلحين وكتابة الأغاني الرومانسيةوالحزينة والتى تعبر عما يشعر به من أحاسيس عميقة بداخله فكان الجيتار هو العلاج الذى ساعده فى التماثل بالشفاء والسيرعلى قدميه مرة أخرى بعد أن ظل لمدة عام ونصف على السرير شبه مشلولاً لدرجة أن الأطباء أندهشوا من شفائه بعدأن كانوا فاقدين الأمل فى حالته ولكن بعد هذه التجربة القاسية التى عاشها قرر أنيفكر بأن يعرض إنتاجه الفنى لأحد المقربين له الذي أعجب به وطلب من خيليوأن يغني لأن صوته جميل وبالفعل إتجه للغناء فى الملاهي الليلية إلى أن جاءت الفرصة الذهبيه بالإشتراك فى مهرجان الموسيقى بأسبانيا عام 1968 م ليفوز بالمركز الأول بالأغنية المشهورة التى غناها بعنوان ) الحياة تتبع مسارها ( لينطلق بعدها نحو عالم الشهرة ...

ولم يكتف بذلك بل تفوق على نفسه وتعلم الغناء بلغات متعددة غير لغته الأصلية الأسبانية منها الفرنسية والألمانية واليابانية والإيطالية وغيرها ليصبح مطرب عالمى له جماهير تعشق صوته الدافئ والمُعبر فى كل بلاد العالم ...

وبهذا الإبداع الفني الذى نهجه دخل موسوعة ) جينيس القياسية ( فقد مُنح جائزة قرص ) الماسة الوحيد ( كمطرب أول فى تاريخ الموسيقى باع أكبر عدد من الألبومات الغنائية المسجلة بجميع لغات العالم...

لقد أقام المطرب خيليو إجلاسيوس حفلات غنائية ناجحة في العديد من الدول فألتف حوله المعجبين به كمغني له طابع خاص فكانوا ينتظرونه بالساعات فى المطار للترحيب به والتصوير معه بل كانت تحدث حالات إغماء لكثير من معجبيه غير مصدقين رؤيتهم لهذا الفنان الرقيق الإحساس الذى تواصل معهم بسرعة رهيبة من خلال الغناء باللغة التى يتحدثون بها فتأثر الجمهور به وعشق أدائه الغنائي الرائع لدرجة أن من كثرة شهرته العالمية كانت تذاع كل 30 ثانيه أغنية له فى أي محطة إذاعة وفى أي مكان فى العالم ...

ومازال حتى الآن هذا المطرب يتربع على عرش الأغنية الرومانسية ويُمتع الجمهور العاشق لفنه بالجديد من أغانيه الرائعة والخالدة .

2017-11-12