دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
صحيفة إسرائيلية: ضغوط مصرية شديدة على السلطة للعودة للمفاوضات

القدس المحتلة-الوسط اليوم:

نقلت صحيفة "إسرائيل اليوم" عن مصدر مصري مسؤول وآخر فلسطيني أن مصر ودول عربية أخرى تمارس ضغوطا على رئيس السلطة للعودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل

وأفادت صحيفة "إسرائيل اليوم"، اليوم الثلاثاء، بأن مصر ودول عربية سمتها "معتدلة" في المنطقة، تضغط على رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن مصدرا مصريا مسؤولا أكد ممارسة هذه الضغوط من جانب مصر ودول عربية أخرى، وهدفها إنشاء جبهة وسيعة لمواجهة التهديدات الإرهابية المشتركة في المنطقة.

وكتبت الصحيفة أن على رأس هذه التهديدات الوجود الإيراني في سوريا، والإرهاب الذي تنشره منظمات إسلامية متطرفة تتعاون مع إيران وحزب الله، ومنظمات الإرهاب في شبه جزيرة سيناء.

وقالت "إسرائيل اليوم" إن مصدرا مسؤولا في ديوان رئيس السلطة أكد هذه المعلومات وأوضح أن السلطة تتعرض لضغوط عظيمة من جانب دول في المنطقة لإحياء المفاوضات مع إسرائيل، وإعادة التنسيق الأمني الكامل مع الجانب الإسرائيلي، وذلك بهدف إنشاء جبهة إقليمية لصد النفوذ الإيراني في المنطقة ومكافحة الإرهاب.

وأضاف المسؤول الفلسطيني أن الضغوط من الجانب المصري ازدادت في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي وقع في شمال سيناء في نهاية الأسبوع وهزّ مصر قيادة وشعبا.

وكتبت الصحيفة الإسرائيلية أن السطلات المصرية تشبته بأن جزءا من منفذي العملية الدموية استطاعوا الهروب من سيناء إلى غزة عبر الأنفاق.
وقال المسؤول الفلسطيني إن الجانب المصري يشعر بخيبة أمل من نتائج اتفاق المصالحة بين حماس وفتح، مشيرا إلى أن ذلك يزيد في الضغط على رئيس السلطة. والهدف من وراء هذه الضغوط إبعاد حماس عن إيران وحزب الله وإيقاف تهريب الأسلحة من غزة إلى المنظمات المتطرفة في سيناء.

وأشار المسؤول إلى أن الضغوط على رئيس السلطة بدأت قبل الهجوم الأخير في سيناء، وازدادت في أعقاب الصعوبات التي تواجهها المصالحة الفلسطينية

2017-11-28