دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 11/10/1439 هـ الموافق 25/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
من..... انا؟....سوزان عطيه

نظر بوبى الجرو الصغير حوله وهو يمشى بين اﻻشجار فوجد نفسه اصبح وحيدا حيث ماتا ابواه فنزلت الدموع من عينه حيث سال نفسه ماذا افعل فى الدنيا وحدى فمشى وهو منشغل باﻻفكار وفجأه توقف ليسأل نفسه من انا ؟!

ولماذا اتيت...وهل اتيت ﻻعيش وحيدا ...

يا ليتنى ما جئت ...وبكى بوبى الصغير وكان فى تلك اللحظه يمر بجواره فيل كبير واقترب منه ،وساله لماذا تبكى؟

اجاب بوبى انا وحدى ليس لى اى ضروره فى الحياه اجابه الفيل ...

ﻻتقل ذالك يا بنى الحياه بها الكثير لتفرح به وانك مميز ﻻتحزن وجودك فى حد ذاته ميزه فكثيربيين حرموا من ميزه الوجود حيث الفرصه فى تصحيح طريقهم والتقدم فما دمت تحيا فلك فرصه ﻻتضيعها..ابتسم بوبى ابتسامه يملؤها الحزن وقال للفيل ارجو ان ﻻتتركنى فليس لى صديق واود لو ترشدنى ﻻعرف من انا وما هو هدفى فى الحياة؟

فاجابه الفيل: ﻻتخف يا بنى، انا معك ،تعال معى سأعرفك باصدقائى ..وذهب معه الفيل وفى الطريق رأوا شيئا غريبا...انتظروا باقي الحكايه...!؟

2017-11-28