دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
العجوز ... وباب الله ....ناديه شكري

بالرغم من أني رجل عجوز

لا يملك فى الدنيا شيئاً 

إلا أنني أفضل الجلوس

عند باب الله

فهذا هو الباب الوحيد

المفتوح دائماً

لكل عباد الله

وبالرغم من أني لا أملك ...

سوى هذه العشة الصغيرة

المكونة من الأحجار

للجلوس أمامها بالنهار

والنوم فى المساء

وبالرغم من أن ملابسي قديمة

وحذائي قديم أيضاً 

إلا أنني أملك الكثير

عند باب الله

أملك راحة البال

فى ظل رعاية الله

وألمس نعمه الكثيرة

والتي لا تعد...

يرسل لي يوميا رزقي

وكل ما أحتاجه

لا يتركني الله أبداً

وإذا أغلقت جميع الأبواب

يظل باب الله مفتوح للأحباب

أحباب الله ..

2017-12-01