دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مغنية فرنسية تتحدث في سيرتها الذاتية عن اعتناقها الإسلام

بعد صمت طويل خرجت مغنية "الراب" الفرنسية ديامس أخيرًا، في كتاب سيرة ذاتية سيصدر غدًا، تتحدث فيه عن اعتناقها الإسلام وقرارها بارتداء الحجاب.

يذكر أن مجلة "باري ماتش" الأسبوعية نشرت في نوفمبر 2009 تقريرًا مطولًا عن ديامس أرفقته بصورة لها مرتديةً الحجاب وخارجة من المسجد برفقة زوجها.وتزامن ذلك مع الجدل المحتدم حول منع الحجاب في الأماكن العامة، ما أثار ضجة كبيرة.


ورفضت المغنية التكلم عن قرارها في وسائل الإعلام، نظرًا إلى ردود الفعل السلبية، مطالبة الرجوع إلى كلمات ألبومها "أس.أو.أس" الذي صدر في كانون أول 2009. وبعد ثلاث سنوات، خرجت مغنية "الراب" أخيرًا عن صمتها، في السيرة الذاتية التي عنونتها باسمها "ديامس".

وتشرح ديامس (اسمها الحقيقي ميلاني جورجيادس) في سيرتها، قراراتها بالتفصيل، علما أنها تبلغ من العمر 32 عاما، ولديها ابنة تدعى مريم عمرها أربعة أشهر. فتخبر المغنية المتحدرة من أصول فرنسية قبرصية عن طفولتها التي تأثرت بغياب الأب وعن معاناتها في فترة المراهقة التي دفعتها إلى محاولة الانتحار للمرة الأولى في سن الخامسة عشر وعن اكتشافها لموسيقى "الراب".

وتحدثت عن عدم تلقيها تربية دينية فعلية، في الفترة التي كانت فيها كاثوليكية المذهب. وعن عثورها على الخلاص في الصلاة، وقراءة القرآن خلال رحلة لها إلى جزيرة موريشيوس في كانون أول 2008. وهناك، اعتنقت الإسلام بمفردها، وقررت ارتداء الحجاب وإصدار ألبوم جديد من دون التكلم إلى وسائل الإعلام وإنشاء جمعية للأيتام.

ويُذكر أن المغنية المتحدرة من أورساي، في نظر الكثيرين، المتحدثة باسم فتيات الضواحي ونموذجًا لهن، بعد صدور ألبومها "دان ما بول" (في فقاعتي) سنة 2006 الذي بيعت منه مليون نسخة

2012-09-27