دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بالفيديو- اتصال هاتفي يكشف حجم غباء 'نيكي هايلي'

رام الله – الوسط اليوم: من منا لا يعرف سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة "نيكي هايلي"، خاصة بعد موجة تهديداتها لمن يدعمون فلسطين، ويقفون ضد إسرائيل بشكل عام، وضد معارضة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، وفي تصريحات سابقة لها قالت: "سأضرب بالكندرة كل من يقف ضد إسرائيل".

"هايلي" الوجه السياسي الأكثر ظهورا لتمثيل الولايات المتحدة أمام العالم، تلقت بالأمس صدمة قوية، لا يتمناها أي سياسي، فكيف وإن كانت الأعين عليها بالتحديد خلال هذه الأيام التي تشهد أزمة بالعالم سببها قرارات رئيسها "ترامب".

فقد تمكن الروسيان الملقبان بـ "فوفان ولكسوس" المشهوران بخدعة الاتصالات المزعجة، من الوصول إلى هايلي والإيقاع بها.

وتناول الإعلام الروسي تسجيلاً صوتياً لاتصال المخادعين بمندوبة واشنطن بالأمم المتحدة بصفه رئيس الوزراء البولندي، لكنهم في الحقيقة شابين روسيين.

والملفت في هذه الخدعة والمهزلة التي تعرضت لها "هايلي"، ان المتصل المخادع طلب منها معلومات عن دولة "بينومو"، وأجابته بأن بلادها ستبحث أوضاع هذه الدولة وما الذي يجب أن تفعله معها، ولكن الصادم فعلا أن لا وجود حقيقيا لهذه الدولة فهي دولة وهمية وغير موجودة على خارطة العالم.

 

و فيما يلي الحوار الذي دار بين هايلي والمخادع الروسي:

المخادع: "..سعيد جدا.. شيء آخر يهمني هو بينومو. الدولة التي ليست ببعيدة من فيتنام، جنوب الصين. هل تعرفين بينومو؟

هايلي: بالطبع بالطبع

المخادع: هم يريدون الاستقلال

هايلي: هذا صحيح

المخادع: كان لديهم انتخابات، ونحن نفترض أن روسيا قد تدخلت هناك

هايلي: نعم، بالطبع، بالتأكيد

المخادع: والآن بينومو تزيد من تفاقم الأوضاع في بحر الصين الجنوبي

هايلي: نحن حذرون من هذا ونحن نراقب عن كثب الوضع. وأعتقد أننا سنواصل مراقبة ما نقوم به في المسائل المتصلة ببحر الصين الجنوبي.

المخادع: نعم، هذا صحيح. ما هي الإجراءات التي ينبغي اتخاذها فيما يخص بيمونو؟

هايلي: سأعرف ما هو موقف الولايات المتحدة الحقيقي حول هذا الشأن وسوف أعود إليك بالجواب، حول ماذا يجب فعله أو ما الذي كان ينبغي أن يفعل.

ولم تلاحظ هايلي أنها لا تتحدث مع رئيس الوزراء البولندي الحقيقي، حتى بعد ما سألها المخادع عن كيفن سباسي وهو (ممثل أمريكي مشهور ومتهم بالتحرش الجنسي) وبترو بوروشينكو (الرئيس الأوكراني).

المخادع: أود أن أختتم حديثنا بشيء بعيد عن السياسة.. هل قرأت اليوم مقابلة السيد بوروشينكو الصادمة؟

هايلي: لا، لكنني سأتعرف عليها أنا بحاجة لقراءتها.

المخادع: هو (الرئيس الأوكراني) قال إن كيفن سباسي زار أوكرانيا في عام 2015

هايلي: نعم، هذا مضحك.

المخادع: وخلال العشاء بدأ (سباسي) بلمس الرئيس، ووضع يده على ركبته.

هايلي: ما هذا!!!

المخادع: نعم، هذا ببساطة جنون

هايلي: هذا مضحك جدا. أنا بالتأكيد سوف أحصل على هذه المقابلة لأطلع عليها.ش

بالفيديو
2017-12-23