دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اول مقال ل2018 ...هالة أبو السعود

عام مضي بهمومه وافراحه..بآلامه ..احزانه..اوجاعه..خيباته..انتصاراته..وأحلى اوقاته، لنستقبل عاما جديد لم نعلم خفاياه ولكن ثقتنا بالله كفيله ان نرى فيه بصيص من الامل ..شعاع نور التفائل والبهجة ..لنستقبله بأجمل الامنيات المحمله من اعوام مضت لنرى تحقيقها بإذن الله فى هذا العام الجديد ... لا احد يعلم ما تخفيه الايام المقبله ولكن من جعل حسن الظن بالله حليفه لرأى ما تمنى ..حتى وان لم نحصل على كل مانريده ولكن بالتأكيد بنحصل على مانستحقه..والخير آت لا محالة. اتمنى يكون عام نهاية لحرب سوريا ... بروجوع اهلها الى وطنهم .. نهاية لتشرد اللاجئين..والعودة سالمين الى ديارهم. عام رجوع القدس الى عروبته.. القدس عاصمة فلسطين الابدية .. تصبح على ارض الواقع وليست مجرد كلمات. نهاية حروب ومعارك اليمن والعراق . عام يعاصر وحدة وطنية حقيقية لتواجه العدو الواضح . عاما نتمنى ارجاع الحقوق الى اصحابها..ورجوع الاوطان الى شعوبها. جعله الله عام الخير ، وكل عام وانتم بخير.

2018-01-03