دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
يكرهونك لأنهم يرونك....كرم الشبطي

يكرهونك لأنهم يرونك
في الحقيقة لا يريدونك
أنت الرقم الصعب بكرمك
انا لا شيئ يا صديقي بدونك
رسالتي للانسان والوطن فخرك
هل تريدنا أن نتنازل عن تاجك
لا أبحث عن جاه ولا مستقبل بعدك
طالما تتجاهل الحرف من حقي تركك
روح القلم تعبر بحب وسلام عن المك
نبقي أحياء ونراك تحلق معنا بعزفك
اجامل نعم ولكني في جوهر نص اتأملك
ارغب بالعمق واكتب بك همسة عمر لأجلك
ضعيفة النظر قصيدة الحب لمن لا يتعلمك
لكنها بعفويتها اعتاشت علي نبض حياتك
تناجي بصرخاتك وهي  تنجذب لفكرك وقلمك
سألوني ذات يوم لماذاهي تبقي في مخيلتك
هل تخدعهم كما خدعوك وقالوا نعشقها مثلك
قلت لا افعلها وفلسطين توحدنا قلب وروح منك
تخيلها من بدايتها وتراها دوماً خارجة خارطتك
توحدنا بكل ما نملك ونحن لها بداية النصر شمالك

صدقني ستكون 
المسألة وقت 
سنوات  الفتح
جبهات من حيث
المكان والروح
تحاصر  الكيان
بالحماس والجهاد
لبنان سوريا العراق 
اليمن ليبيا السودان
تونس الجزائر المغرب
طريق الأحرار مهد بهم
انتظروا ما يكون بالآت
يقال أني أحلم كثيراً..
وما العيب يا بشر العقل
فلتكن من سيناء أيضاً..
هل منعنا الأدرن مثلاً..
ضفتنا لها الدور المساند
اجهاز علي كل مستوطن ..
لن اغيب البحر وله الهيجان
مياه تحمل السفن برياح ثورة
وجهتهم فلسطين من كل الثائرين
بهذا الكون يتغير الوضع بالقلب
نقلب الموازيين بردة فعل مدروسة 
تحتاج منا الكثير لنؤسسها نهج الحق
حقيقة البداية للنصر ولمن آمن فيه ..
نحتاج لفرصة ذهبية تهز الإقليم والكوكب
لننقض عليهم ونعيد كل لاجئ بالقوة لأرضه
احفظوا السلاح المقاوم له يوم جميل جداً
فكروا فيها وتوحدوا تشعروا انها غير مستحيلة
امريكا لجهنم واوروبا تغرق في وحلها القادم
جاء الشرق ليقول لنا اعزفوا ما حلمتم به قرن 
وصية الأجداد والميثاق عهدالوفاء لمن يكون جاهز
انطلاق صافرات الإنذار لن تنقذ عدونا المغتصب ..
كيان ستمطره السماء صواريخ من حيث لا نعلم كيف ..
ايرانية الصنع معقول ولما لا ياعرب أضاعت كل الفصول
الم تكون أفضل من الميت وهو من قتلنا مليون مرة ومرة 
فلتكن كوريا إذن وصينينة وهندية وباكستانية وافغانية 
لكنني أشك في البعض وساترك المشهد لمن نثق بهم بالوعد
كثيراً ما حاولت الدراسة لافهم كل لغط جرنا لهاوية المستنقع
نحتاج للصبر اكثر وهذه حقيقة العمق بالأمل رغم الألم المتقوقع
لكل منا دور وكلمة ورسالة نحافظ عليها بالصدق والضمير الثائر
لنعود به محررين وواثقين من أنفسنا ونرمي الهزائم خلف ظهرنا
هناك اجيال جديدة وتواقة لنيل الشرف والأمانة كما نرعاها
عكس ما يراد بالعنصرية والتخلف والطائفية  من أغرقتنا
القلم كرم الشبطي

2018-01-09