دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الخميس 1/5/1439 هـ الموافق 18/01/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قناة إسرائيلية تلجأ للكذب وتخدع صحفية تونسية

تونس-الوسط اليوم:أظهرت قناة إسرائيلية تجردها بشكل كامل من أخلاقيات مهنة الصحافة والالتزام بها، بعد أن أوقعت صحفية تونسية في فخ غير أخلاقي.

وفي التفاصيل فقد استخدمت قناة إسرائيلية  أساليب ملتوية، للإيقاع بصحفية تونسية واستجرار تصريحات منها بخصوص الاحتجاجات في تونس، على أساس أن المداخلة لقناة تركية.

وقالت الصحفية سامية البيولي، في بيان لها، إن إحدى الصحفيات التونسيات العاملات بقناة تركية، عمدت إلى التواصل معها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لتنسيق مداخلتها عبر قناة تلفزيونية.

وأضافت أنها رفضت الإدلاء بأي تصريحات لكونها غير مطلعة بشكل قوي على مجريات الأحداث على كافة التراب التونسي، بسبب حالتها الصحية وخضوعها مؤخرا لعملية طبية.

وأشارت البيولي إلى أنه أمام الإصرار الذي تعرضت له، قبلت بإجراء حوار، ثم تواصل معها شخص يتكلم اللهجة الفلسطينية بطلاقة، من رقم مجهول، ثم قامت بالمداخلة عبر "سكايب"، لتفاجأ بأن تصريحاتها كانت لقناة "مكان 33" الإسرائيلية، وليست لقناة تركية.

من جهتها، أعلنت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أنها شكلت لجنة تحقيق في المغالطات التي بثتها القناة الإسرائيلية، كما حصلت على معطيات موثقة سيتم التدقيق فيها والكشف عن نتائج التحقيق قريبا.

وجددت النقابة رفضها لأي عملية تطبيع من أي نوع مع إسرائيل، مطالبة كل الصحفيين بالالتزام بهذا الموقف.

2018-01-12