دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
محلل إسرائيلي: ترامب ونتنياهو يقودان نظاما عالميا جديدا

القدس المحتلة-الوسط اليوم:

كتب كبير المحللين في صحيفة "إسرائيل اليوم" اليمينية، أمنون لورد، أن العالم شهد أمس في لقاء رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي، على هامش منتدى دافوس، فجر النظام العالمي الجديد الذي يتميز بانحياز الولايات المتحدة لإسرائيل في الشأن الفلسطيني والإيراني.

وكتب لورد أن الرئيس الأمريكي أعلن في تصريحه أن القدس باتت خارج طاولة المفاوضات عمليا انطلاق النظام العالمي الجديد والذي في إطاره إسرائيل هي الجانب القوي في المفاوضات مع الفلسطينيين وليس العكس، وإيران لن تعيش بسلام مع الاتفاق النووي الحالي.

ووصف لورد رد أبو مازن على تصريح ترامب بأن إخراج القدس من المفاوضات تعني إخراج أمريكا عمليا من طاولة المفاوضات، بأنه "زئير فأرة".

وأضاف "لن يختفي الفلسطينيون لأنهم هنا، شاءت أمريكا أم أبت، وإن كان ذلك لا يعجب إسرائيل. لكن ما نشهده في الراهن هو نهاية الرواية الفلسطينية. يوجد دولة اسمها إسرائيل ولها عاصمة وهذه الحقيقة، ويجب الاعتراف بها. هذا هو الجانب الصحيح للتاريخ".

وتابع: "يجب على الفلسطينيين أن يتأقلموا مع الوضع الجديد، وفيه إسرائيل تأتي إلى طاولة المفاوضات من مكان قوي. وأهداف المفاوضات محدودة لبناء سيادة فلسطينية أٌل من دولة.

وكتب المحلل اليميني الذي يحتل تحليله الصحفة الأولى في الصحيفة "اتضح أمس أمر آخر وهو تغيير النظرة العالمية بشأن اتفاق النووي وقبول الشروط الإسرائيلية بتغيير الاتفاق".

2018-01-26