دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 10/10/1439 هـ الموافق 24/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عبدالله البردوني أفضل محلل سياسي ....محمد صالح ياسين الجبوري

 السؤال الذي طرحه أحد الأصدقاء (من هو أفضل محلل سياسي عربي؟) كانت إجابتي أن أفضل محلل سياسي عربي،هو عبدالله البردوني ،استغرب الصديق من إجابتي ،وقال انا اتابع وسائل الإعلام بكافة انواعها،ولم اسمع بهذا المحلل لكني اعرف أن (عبدالله البردوني )، هو شاعر يمني توفي منذ عدة سنوات ، قلت له ،نعم هذا الذي اقصده، الذي جاء إلى الموصل للمشاركة في مهرجان (ابي تمام) في السبعينات من القرن الماضي، والذي حضره كبار الشعراء العرب في ذلك الزمان، منهم من (انتقل الى رحمة الله ومنهم مازال على قيد الحياة)،كان يرتدي الملابس العربية٠ التقليدية (الزي اليمني)، وفي البداية لم يلقى الاهتمام، القى قصيدة كانت لها صدى في المهرجان،لفت انتباه الحضور، تناول فيها أحوال الأمة العربية في حوار مع الشاعر العربي (ابي تمام)،يخبره عن حالها ،وما أصابها من ضياع وتشتت وضعف، وتكالب الأمم عليها، وانقسامها ، وعدم وحدة كلمتها،هذه الأمة التي كانت تحكم الشرق والغرب، أمة العلم والحضارة،أصبحت دويلات ضعيفة، تعاني من الفقر والمرض والجهل والتخلف،ليس لها قرار أو رأي، هذا ما قاله في قصيدته في المهرجان، ونحن نقول للبردوني رحمه الله، اليوم حالنا اسوء من الماضي الذي عشته ، وكنت تنتقد ذلك الحال، نحن نعتبر الماضي من أجمل أيام العمر، ونسميه الماضي الجميل، لأن حاضرنا سيء، والعالم بأسره ضدنا،يستهدف قيمنا وتقاليدنا وثرواتنا ومبادئنا، نحن اليوم نخبرك عن حالنا، كما بالأمس اخبرت(ابا تمام) عن حال الامة، نعيش على اطلالها وذكرياتها وامجادها،رحم الله( البردوني وابي تمام) ، مااصدق السيف أن لم ينضه الكذب واكذب السيف أن لم يصدق الغضب اللهم غير حالنا إلى أحسن حال.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي

2018-02-17