دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هجوم إسرائيلي على زعماء بولندا

ترجمة توفيق ابو شومر:

فتح المطبخ السياسي الإسرائيلي النار على سياسيي بولندا، بعد إصدار قانون بولندي يحظر ربط بولندا بتهمة المشاركة في الهولوكوست، يناير 2018م، مع فرض عقوبة السجن ثلاث سنوات على كل من يفعل ذلك.

كذلك، اتهم المطبخُ الإسرائيلي رئيسَ وزراء بولندا باللاسامية، لأنه قال في تحقيق صحفي مع الصحفي الإسرائيلي، رونين بيرغمان:

" هناك يهود تعاونوا مع النازيين لإبادة أبناء جلدتهم"

نشرت صحف إسرائيل يوم 18-2-2018م صورة رئيس وزراء بولندا، ماتوزس مورافسكي، وهو يقدم التحية لقبر أحد المتعاونين البولنديين مع النازيين، ويضع ورودا على القبر!!

مع العلم أن وزيرة التعليم البولندية اتُّهمت قبل سنتين بالتهمة نفسها:

"تتعرض وزيرة التعليم البولندية، أنَّا زالوسكا، لهجوم من اللوبي اليهودي، ومن خصومها السياسيين البولنديين، لأنها أنكرت مسؤولية بولندا عن مجزرة الإسطبل في بولندا حيث أُحرق ثلاثمائة يهودي عام 1941 وعن مجزرة عام 1946 حيث قتل اثنان وأربعون يهوديا، واتهمت وزيرة التعليم الألمان الذين كانوا يحكمون بولندا، بالمسؤولية عن المجزرتين.
غير أن الكاتب البولندي الأمريكي، تومازس غروس نشر كتابا، عام 2000 عن المجزرتين، أثبت أن القاتلين هم من الجيران البولنديين.
قال الحاخام اليهودي البولندي، متشل شودرخ، (صُدمنا بتصريحات وزيرة التعليم)
أما وزير خارجية بولندا الأسبق، زيكورسكي، فقد طالب بإقالة الوزيرة فورا، وإلا فإن الحكومة تُعتبر محرضة ضد اليهود"!!
صحيفة يديعوت أحرونوت  15/7/2016

2018-02-19