دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هواجس .... حميد عقبي

**
ماتزال يدي معطرة بالأساطير
تتدلى من رقبتي قلائد الخرافات
جدتي وضعت في صدري تمائم وحكايات
في ليلة باردة
مزقت كتب التاريخ
لكنها لم تشتعل
أمشي حافي القدمين
الجغرافيا أغلقت أبوابها
يبحث سوفوكليس عن محبرته
المحبرة في فنجان
قصعة فول مدمس يحتفظ بها لاجىء للشتاء القادم
أنكيدو خلقته الآلهة ليلة سكرتها
ثم تركته في غابات الضياع
يسمع قهقهات يبعثها أبناء آوى
سيف علي بن الفضل في مكان ما؟
رأية الأسود العنسي لم تحترق
قرٱن سجاح له لحنه الخاص
يشتعل البرد في ليلة مشمسة
تهبط النجوم متنكرة في شكل ضفادع
يضرب موسى بعصاه الحجر 
يبحث عن أوكسجين له رائحة زهرة اللوتس
مجرى البحر ظل يابساً منذ تلك الضربة
يرمي أبو ذر الغفاري سنارة الصيد 
قال
لنطحن القمر خبزاً 
جيفارا ورفاقه في المحبس 
هنالك يُمنع التدخين والكتابة
هذه رائحة قهوة نبي الله الخضر
هنا على قمة جبل عيبان ترك غليونه
عند باب المندب خلع حذائه
على الضفة الأخرى
النوارس تنتظر عشائها
يُحرق طارق بن زياد مراكبه
تُنشد كاهينة قصائد نثرية بلغتها البربرية
تبقر بطن الجمل الأهوج وتشوي لسانه
أغرّوه بسبع قصائد مديح لتعلق على الكعبة
وعدوه بسبع نياق سمان 
وأن يطهروه من الجنابة كل صباح
بالماء والثلج والبَرَد.

2018-03-02