دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إسرائيل تتهم الجيش المصري بانتهاك سيادتها

ذكرت مصادر لموقع غلوبس الإسرائيلي أنَّ الجيش الإسرائيلي يدرس إرسال وفد عسكري آخر لعقد محادثات مع الحكومة والمسؤولين العسكريين في مصر بهدف التوصل إلى حل لمشكلة التشويش المتعمد على شبكات الهاتف المحمول الإسرائيلية.

وقد أرسلت الجهات الأمنية الإسرائيلية على ما يبدو وفداً إلى مصر في الأسابيع الأخيرة، غير أنَّ الجهد المبذول من الجانب الإسرائيلي في هذا الصدد لم يكلل بالنجاح، وفق ما ذكر موقع جيروزاليم بوست الإسرائيلية.

والتقى وزير الاتصالات الإسرائيلي أيوب قرا، أمس الإثنين 19 مارس/آذار، بقياداتٍ من السلطات المحلية في الجنوب بمجلس سدوت النقب الإقليمي للاطلاع على مدى تعقد المشكلة وإعلامهم بآخر مستجدات الجهود المبذولة لحلها. وقد تعهد الوزير لمن حضروا الاجتماع بأن يبذل كبار المسؤولين جهداً لحل المشكلة.

وكما أورد موقع "غلوبس" الأسبوع الماضي، فإنَّ التشويش لم يكن عارِضاً، بل كان هجوماً مُنظَّماً من الجيش المصري على مواقع الهاتف المحمول الإسرائيلية بالقرب من الحدود مع سيناء.

ولعمليات التشويش أثر سلبي على اتصالات الهاتف المحمول لدى مئات الآلاف من الإسرائيليين الذي يقطنون الجنوب. وتتشكَّك إسرائيل في التأكيد المصري على أنَّ ذلك ضروري من أجل محاربة تنظيم (داعش) في سيناء.

وقالت مصادر في المخابرات الإسرائيلية إنَّ المصريين ينتهكون السيادة الإسرائيلية عن عمد ومع سبق الإصرار. ولهذا السبب ترى تلك المصادر أنَّ إسرائيل لا يمكنها أن تتسامح مع هذا السلوك أياً ما كانت الجهة التي يصدر عنها.

2018-03-20