دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هذا ما كتبته ريم بنا لأولادها قبل أيام من رحيلها

الناصرة-الوسط اليوم:اعلنت عائلة الفنانة الفلسطينية ريم بنا فجر اليوم السبت، عن وفاتها بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وريم بنا، فنانة فلسطينية من مواليد 1966، واشتهرت بغناءها الملتزم، واعتبرت رمزا للنضال الفلسطيني، وهي إبنة للشاعرة الفلسطينية المعروفة زُهيرة الصباغ.أصيبت بمرض السرطان منذ تسعة سنوات، وأعلنت توقفها عن الغناء في 2016.

ومنذ نحو أقل من اسبوع نشرت عائلتها بيانا موضحا لحالتها الصحية،قالت فيه ان تراجعا طرأ على صحتها ادى الى تحويلها للمشفى قبل ان تفارق الحياة اليوم. 

وكانت الراحلة قد نشرت تدوينة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وجهت فيه رسالة لأولادها، وشرحت ريم أنها كانت تحاول تخفيف المعاناة عن أطفالها بتلك الكلمات.

وكتبت:

"بالأمس .. كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي ..
فكان علي أن أخترع سيناريو ..
فقلت ...
لا تخافوا.. هذا الجسد كقميص رثّ.. لا يدوم ..
حين أخلعه ..
سأهرب خلسة من بين الورد المسجّى في الصندوق ..
وأترك الجنازة "وخراريف العزاء" عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام ... مراقبة الأخريات الداخلات .. والروائح المحتقنة ...
وسأجري كغزالة إلى بيتي ...
سأطهو وجبة عشاء طيبة ..
سأرتب البيت وأشعل الشموع ...
وأنتظر عودتكم في الشرفة كالعادة ..
أجلس مع فنجان الميرمية ..
أرقب مرج ابن عامر ..
وأقول .. هذه الحياة جميلة
والموت كالتاريخ ..
فصل مزيّف ..".

وريم بنا فنانة فلسطينية أطلقت عددا من الألبومات الموسيقية.

ريم بنا

ودرست الموسيقى والغناء وقيادة المجموعات الموسيقية في موسكو.

ولها عدة ألبومات موسيقية يطغى عليها الطابع الوطني، كما أن لها عدة ألبومات أغانٍ للأطفال.

يتميز أسلوبها الموسيقي بدمج التهاليل الفلسطينية التراثية بالموسيقى العصرية.

2018-03-24