دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أحمد أبو كوثر يتألق في تونس ....محمد صالح ياسين الجبوري

 يتألق في تونس الحضور العراقي متميز في الأدب والثقافة في تونس ،في مهرجان القيروان الدولي للابداع العربي الذي أقيم في تونس للفترة من 9 إلى 11 آذار عام 2018م،وبرعاية الجمعية العربية للتجديد الثقافي، تم توجيه الدعوة إلى الشاعر العراقي أحمد أبو كوثر للمشاركة في المهرجان من قبل الشاعرة حياة اليعقوبي، رئيس المهرجان،كانت مشاركته بقصائد عديدة عن العراق، قلت قصيدة هويتي قلتها باسم العراق اي هوية العراق ٲنا في مدى عمري سنينٌ ٲنجَبَتْ حزناً يعاكسُ فرْحَتي وسماتي ٲنا مذ ولدتُ نظرتُ في غسقِ الدجى فوجدتُ فيهِ توجُّعي وشَتاتي ٲنا ضمَّني قدري ٳليه وشدَّني لتموجَ بين جوانحي انّاتي ٲَنا علَّةٌ لاتنتهي اوجاعُها تبقى بقاياها ليومِ وفاتي ٲنا طائرٌ بينَ السماءِ وارضِها ٲبغي سبيلاً سالِكاً لنجاتي ٲنا حسرة ٌباتتْ تؤرِّقُ ٲعيُني وتزيدُني عِللاً على عِلّاتي ٲنا ضاعَ حظّي في ترابِ مقابري وتضاعَفَتْ من لوعتي حَسَراتي ٲنا هزَّني سقمي واتلفَ مهجتي داءٌ توطَّنَ في ربيعِ حياتي ٲنا هابني الاعداءُ اذْ سفحوا دمي طَمَعاً وداسوا تربتي ورفاتي لو تسٲلوني من ٲنا ٲنا مَنْ ٲنا جمَلاً صبوراً دائمَ العثراتِ ٲنا شامخٌ وابنُ الكرامِ وطالعي خيرٌ وتشهدُ ساحَتي وصلاتي ٲنا من بلادِ الرافدينِ ومهجتي فيها لهولِ مصائبي آهاتي ٳنِّي ٲنا بلدُ العراقِ ٲشابني نفطي وقد كثروا عَلَيَّ غُزاتي خيري لِغيري والمصائبُ حصَّتي وعداةُ ٲهلي يرقبون مماتي وقصيدة عن الموصل الحدباء.... افتح شرايين قلبي والعراق بها وعبق بغداد في روحي وانفاسي وفي عيوني ترى الحدباء شاخصة ام الرماح وعهدي ناسها ناسي الشاعر أحمد أبو كوثر شارك في قصائد في المسابقة التي أقامتها قناة المستقلة بقصائد لماذا نحبه ، وعن التوحيد ، وعن الام، الشاعر يكتب الشعر الفصيح والشعر الشعبي، إنه السفيرالثقافي الذي مثل بلاده خير تمثيل،تحية للسفير الشاعر أحمد أبو كوثر.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحافي

2018-03-25