دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
خمسون عاماًََ على ظهور العذراء في أرض مصر .....ناديه شكري

فى هذا اليوم نحتفل باليوبيل الذهبي لظهور العذراء مريم فى أرض مصر الحبيبة فقد ظهرت فى كنيستها بالزيتون الساعة الثامنة والنصف مساء يوم الثلاثاء الموافق 2 إبريل عام 1968م وجدير بالذكر أن أول من شاهد ظهورها عمال هيئة النقل العام حيث ذكر أحد شهود العيان أنه شاهد فتاة جميلة ترتدي ثياب بيضاء وتقف على أعلى القبة البحرية بالكنيسة فظنها تحاول الإنتحار وتجمع المارة صارخين ( حاسبي يا ست ) ثم أبلغ كاهن الكنيسة بالواقعة وعندما رآها أدرك أنه ظهور حقيقي للعذراء مريم ثم توالت بعد ذلك ظهوراتها المتعددة بشكلها النوراني فوق قباب الكنيسة مع سرب من الحمام النوراني وقد أعلن قداسة البابا كيرلس السادس بيان يؤكد فيه ظهور العذراء مريم ونشر بالصحف المصرية والعالمية ثم توافد الملايين من الناس من مختلف الديانات والدول فى العالم كله إلى الكنيسة بالزيتون لمشاهدة ظهور السيدة العذراء وقد حضر الرئيس جمال عبد الناصر ورآها بنفسه من شرفة فيلا مجاورة للكنيسة لأحد تجار الفاكهة يدعى أحمد زيدان وكان برفقة الرئيس السيد حسين الشافعي سكرتير المجلس الإسلامي الأعلى وقتها ... ومن العجيب أنه حدث أثناء ظهورها يومياًَ الكثير من معجزات الشفاء لأمراض ميئوس منها فكل من كان به داء يأتي وينتظر ساعات طويلة ويطلب بإيمان من لله ليشفى من مرضه ... ومن الجميل أيضاًَ أن ظهورها كان بمثابة رسالة محبة وسلام لتعزية نفوس الشعب المصري بعد إنتكاسة عام 1967م .

2018-04-02