دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نزاع في الكنيست في ذكرى الهولوكوست

ترجمة توفيق ابو شومر:

انسحب وزير العلوم، أوفير كوينس، من حفل إشعال الشموع على أرواح ضحايا الهولوكوست، اليوم 12-4-2018م.

 حيثُ يقوم كل عضو كنيست بتلاوة اسم ضحية الهولوكوست من عائلته، وإشعال شمعة على روحه.

ما إن سمع أوفير  كوينس اسم، رودلف كاستنر، الذي غيَّر اسمه الأول إلى(إسرائيل كاستنر) يُذاع من ضحايا الهولوكوست، على لسان حفيدته، عضو الكنيست، ميراف متشالي، من المعسكر الصهيوني حتى احتجَّ على الاسم، وانسحب من الاحتفال.

إضافة للفائدة:

يعود السبب إلى أن، رودلف كاستنر، المحامي والصحفي اليهودي المجري، الذي أنقذ 1684 يهوديا من المحرقة، في قطار سُمِّي باسمه، قطار كاستنر، وُجِّهتْ له تُهمة في إسرائيل، بأنه كان عميلا للنازيين، فاوض أدولف أيخمان، وكان متواطئا معه يغضُّ الطرفَ عن الإبادة الجماعية لعامَّة اليهود، فأنقذَ الأغنياء والنابغين منهم فقط، بإغراء أيخمان بالمال والذهب.

عُيِّنَ، كاستنر ناطقا رسميا لوزارة التجارة والصناعة في إسرائيل في الوزارة الأولى، ومن ثم استقال بسبب محاكمته، تمكن جنود من كتيبة، الليحي سابقا، من قتله بالرصاص في إسرائيل عام 1957م 

2018-04-12