دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رعب في 'إسرائيل' بعد الضربة السورية

القدس المحتلة-الوسط اليوم: عبر مسؤولون إسرائيليون عن خشيتهم من أن روسيا ورداً على الهجوم الثلاثي على سوريا، ستسرع ببيع أنظمة أسلحة متطورة إلى سوريا، الأمر الذي سيجعل من الصعب على الجيش الاحتلال الإسرائيلي العمل في الجبهة الشمالية.

ووفقا لما نقلته القناة العبرية الثانية عن مسؤولين في وزارة الحرب فان "هناك قلق وخشية من العواقب. تحت غطاء الهجوم ، ستسرع روسيا ببيع أنظمة الأسلحة المتقدمة للسوريين، الأمر الذي سيضر بحركة الجيش الإسرائيلي في العمل".

وأضاف المسؤول: "سيسمح هذا الهجوم للأمريكيين بالقول: لقد فعلنا ما هو ضروري "، وترك سوريا، وترك إسرائيل وحدها للتعامل مع التهديد الايراني على الحدود الشمالية".

وهناك مصدر قلق آخر في المؤسسة الأمنية للاحتلال هو أن تصرفات القوى الغربية توفر لروسيا مبرراً لتجاهل مطالب "إسرائيل" والتعجيل ببيع أنظمة الأسلحة المضادة للطائرات المتقدمة إلى الجيش السوري، الأمر الذي قد يصعب حرية عمل جيش الاحتلال.

و قال الفريق أول، سيرغي رودسكوي، رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية، إن روسيا قد تعيد النظر في قضية توريد منظومات الدفاع الجوي الصاروخية" إس-300" إلى سوريا

وذكر أن العدوان الثلاثي ضد سوريا اليوم، قد يدفع روسيا للرد بهذه الطريقة.

وأضاف الجنرال الروسي القول: "أود الإشارة إلى أننا رفضنا، قبل بضع سنوات، نظراً للطلب الملح من بعض شركائنا الغربيين، تزويد سوريا بنظم صواريخ "إس-300" . ولكن مع الأخذ بالاعتبار ما حدث، نعتبر أنه من الممكن العودة إلى النظر في هذه المسألة ليس فقط فيما يتعلق بسوريا بل وبالنسبة للدول الأخرى أيضا".

وقال ممثل وزارة الدفاع الروسية: "طورنا منظومة الدفاع الجوي السورية، وسنعود إلى تطويرها بشكل أفضل.

2018-04-15