دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الموظفون مطلوب منهم الركوع والتوسل.. 'علبة المكسرات' التي أطاحت بفتاتين تديران إمبراطورية تهيمن على اقتصاد كوريا الجنوبية

وكالات:

أعلنت شركة كوريا للطيران امس الأحد 22 أبريل/نيسان إقالة الشقيقتين تشو هيون آه (43 عاماً) وتشو هيون مين (35 عاماً) المتهمتين بإساءة معاملة موظفي الشركة من منصبيهما الإداريين في إمبراطورية الشركة التي تديرها أسرتهما، وذلك بعد 4 سنواتٍ من سوء سمعة إحداهما بسبب حادثٍ عُرف باسم "الغضب بسبب المكسرات".

الشقيقتان اللتان تديران شركات تهيمن على اقتصاد البلاد وتعرف باسم تشايبول، تشتهران لدى الكوريين الجنوبيين بأنَّهما تتصرفان وكأنَّهما فوق القانون، بحسب ما نقلته صحيفة The New York Times الأميركية.

ويذكر أنَّ تشو هيون آه صارت سيئة السمعة في عام 2014، حين كانت نائبةً لرئيس شركة كوريا للطيران، إذ دخلت في نوبة غضبٍ شديدة بعدما قُدِّمت لها مكسرات المكاداميا في عبوةٍ مغلقة بدلاً من طبق في الدرجة الأولى في إحدى الرحلات الجوية. وقال مسؤولون آنذاك إنَّها أهانت أفراد طاقم الطائرة وطلبت منهم الركوع والتوسُّل إليها لمسامحتهم.

ثم أمرت الطائرة بالعودة إلى مكان إقلاعها في مطار كينيدي الدولي بولاية نيويورك الأميركية حتى تتمكن من طرد رئيس المضيفين. واتُهمت في وقتٍ لاحق بانتهاك قوانين السلامة الجوية وأمضت عدة أشهر في السجن.

ويُذكر أنَّ الشرطة داهمت مكتب الشركة في العاصمة الكورية الجنوبية سول يوم الخميس 19 أبريل/نيسان بعدما ترددت أنباء عن اعتداء شقيقتها الصغرى على مسؤول بوكالة إعلانات خلال اجتماع عمل.

إذ ذكرت وكالة Yonhap الكورية الجنوبية للأنباء أنَّ المداهمة جاءت بعد اتهام مين المسؤولة التنفيذية بالشركة بالصراخ في وجه المسؤول وإلقاء المياه في وجهه في أثناء اجتماع عمل عُقِد الشهر الماضي مارس/آذار.

وتقدمت تشو التي أوقفت عن العمل مؤقتاً الإثنين الماضي 16 أبريل/نيسان باعتذارها عن الواقعة مشيرةً إلى أنَّها دفعته بقوةٍ فقط.

لكنَّ مشكلات الأسرة لم تتوقف عند هذا الحد.

إذ نشر الموقع الإخباري الكوري الجنوبي OhmyNews ما وصفه بأنَّه تسجيلٌ صوتي لصراخها في وجه مسؤولي الشركة. واتهم بعض كاشفي فساد الشركة عائلة تشو بإحضار مواد فاخرة من الخارج بطريقة غير مشروعة عن طريق إخفائها كسلعٍ تابعة للشركة لتجنب التعريفات الجمركية وتوفير نفقات النقل.

وداهم محققو الشرطة والجمارك مكاتب عائلة تشو ومنازلها في الشهر الجاري لجمع الأدلة.

واعتذر تشو رئيس الشركة في بيانٍ اليوم الأحد قائلاً: "إنني آسف للغاية لأنَّ المشاكل المرتبطة بعائلتي قد أقلقت الناس والموظفين في شركة كوريا للطيران. وبصفتي رئيساً للشركة وولي أمر عائلتي، أشعر بالتحطُّم بسبب سلوك ابنتيَّ غير الناضج".

وقال إنهما ستُقالان على الفور من الإدارة، مضيفاً أنَّه سيعين مديرين محترفين في المناصب العليا بالشركة. بينما ظل ابنه تشو وون تاي رئيساً للشركة.

2018-04-23