دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حسابات خاصة لمنتخب فلسطين في ثاني مشاركة آسيوية

يخوض المنتخب الفلسطيني، كأس الأمم الآسيوية المقبل، المقرر إقامتها العام القادم في الإمارات، بحسابات خاصة.

وتعد المشاركة الفلسطينية، الثانية في البطولة القارية، حيث كانت المشاركة الأولى في أستراليا 2015، وكان الهدف مختلفًا للغاية، بالنسبة للفلسطينيين حيث كان التأهل بمثابة الحلم، وبالتالي تم التعامل مع الوصول على أنه الإنجاز ذاته.

أما الأمر بالنسبة للتأهل الثاني إلى الامارات 2019، فالظروف بالتأكيد مختلفة، خاصة أن التأهل في المشاركة الأولى جاء من بوابة بطولة كأس التحدي التي ألغاها الاتحاد الآسيوي نظراً لعدم جدواها من وجهة نظر الجهة المسؤولة عن اللعبة في القارة الصفراء، فيما جاء التأهل الثاني بعد خوض التصفيات الآسيوية الصعبة التي خاض خلالها المنتخب 14 مباراة.

وخاض "الفدائي" أولاً التصفيات الآسيوية المزدوجة وحل ثالثاً خلف المنتخبين السعودي والإماراتي، وما بين الانتقال لخوض تصفيات الملحق الآسيوي واحتلال المركز الثاني خلف عُمان بفارق هدف واحد، بعدما جمع الفريق الفلسطيني 15 نقطة، من 5 انتصارات وخسارة وحيدة.

وأمام هذا الواقع الجديد للكرة الفلسطينية، فقد اختلفت الطموحات ما بين مشاركة من أجل التواجد ورفع العلم في أول ظهور رسمي في أهم محفل كروي آسيوي، وما بين مشاركة ثانية يتطلع خلالها الفلسطينيون لتجاوز الدور الأول على الأقل، رغم قوة المجموعة التي أوقعته امام منتخبات أستراليا وسوريا والأردن.

وما يدعو للتفاؤل بالنسبة للفلسطينيين، رغم قوة المنتخبات التي سيواجهها في النهائيات، أن مستوى فريقهم يتصاعد، وأن نوعية اللاعبين التي ستخوض النهائيات المقبلة، بالتأكيد مختلفة تماماً عن النوعية السابقة من حيث الطموح والرغبة.

2018-05-06