دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
السيد نصر الله: تركيبة المجلس النيابي الجديدة تشكل انتصارا للمقاومة ولبيئتها

بيروت-الوسط اليوم:اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان الحضور الكبير والوازن والحقيقي يشكل حماية قوية لمعادلة "جيش شعب مقاومة" القادرة على حماية البلد.

وخلال كلمة متلفزة له للحديث ثحول التطورات الاخيرة والانتخابات اعتبر السيد نصر الله انه بناء على النتائج الأولية فانه ما كنا نتطلع إليه منذ بداية الحملات الإنتخابية قد تحقق مؤكدا ان تركيبة المجلس السياسي الجديد تشكل انتصارا كبيرا للمقاومة ولبيئة المقاومة التي تحمي سيادة البلد وحمايته.

وفي سياق الحملات والمؤامرات على المقاومة اشار سماحته الى انه عقدت المؤتمرات والتي كان آخرها "فك شيفرة حزب الله" من أجل الضغط على البيئة الحاضنة للمقاومة موضحا ان كثيرين كانوا يحضّرون لإيصال ولو مقعد شيعي واحد إلى البيئة الحاضنة للمقاومة في بعلبك الهرمل وفي الجنوب لتوظيف الموضوع. واشار انهم كانوا يمهّدون من خلال الخرق للقول إنه بداية تأثير للسياسات والبرامج التي استهدفت البيئة السياسية الحاضنة للمقاومة لكن هذا الأمر أسقط واردف سماحته قائلا ان الهجمة على المقاومة أعطت نتائج عكسية عبرت عنها نسب الإقتراع في بعلبك الهرمل التي بلغت أمس 63 % وكذلك في بقية الدوائر.

تصرف بمسؤولية 

ورأى سماحته ان جمهور المقاومة تصرف بمسؤولية وطنية وجهادية كبيرة من أجل المشروع الوطني ككل مشيرا الى ان نسب التصويت المرتفعة كانت بمثابة الرد المباشر على من كان يقول أن جمهور المقاومة ملّ وتعب.

وعبر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن الشكر والإمتنان لكل الذين كانوا من أهل الوفاء في العملية الانتخابية. واشار سماحته ان نفس إجراء الإنتخابات هو إنجاز وطني يسجل للبنان وللعهد وللحكومة اللبنانية موضحا ان القانون النسبي أصح وأفضل ولا يجوز أن يكون هناك عودة إلى القانون الأكثري.

واكد السيد نصر الله انه لا أحد بإمكانه القول أن الهدف من وراء القانون الإنتخابي كان إقصاؤه مشيرا الى ان الوضع الأمني كان ممتازاً في البلد إذا أخذنا بعين الإعتبار التوترات الموجودة في المنطقة.

وتابع سماحته ان هناك شخصيات في البلد كانت تفترض أنها مستهدفة وتبيّن عملياً أن بإمكانها أن تتجول في البلد كلّه وفي جميع الأحياء.

2018-05-08