دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الأحد 27/8/1439 هـ الموافق 13/05/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
(مكتب الأمان المجتمعي الوطني) برئاسة الإعلامية السورية بيانكا ماضيّة ضمن مجلس الأمانة العامة للثوابت الوطنيّة في سورية

  حلب-الوسط اليوم(خاص):

  إيماناً من الأمانة العامة للثوابت الوطنية في سورية بدورها الوطني وانطلاقاً من بيانها التأسيسي، ومن حرصها على أن تكون سورية دولة علمانية، لا تحكمها التيارات الدينية، ولا تؤثر في قراراتها المستقبلية على الأصعدة كافة، ومن أن شهداء سورية الذين قدّموا أرواحهم ودماءهم فداء لهذا الوطن لم يبذلوا أجسادهم إلا لتكون سورية دولة ديمقراطية وعلمانية خالية من مظاهر التطرف والإرهاب.

قرر مجلس الأمانة إحداث مكتب جديد ضمن مجلس الأمانة العامة وهو (مكتب الأمان المجتمعي الوطني) برئاسة الإعلامية بيانكا ماضية عضو مجلس الأمانة العامة، ويكون مركزه مدينة حلب ويعمل بالتنسيق مع فرع حلب، ويعمم لاحقاً على باقي فروع الأمانة في سورية .

يهدف هذا المكتب إلى محاربة الفكر التكفيري والإرهابي المتطرف بصوره وأشكاله كافة، والاعتماد على الفكر العلماني المضاد الذي يسعى إلى الفصل بين الدين والدولة، وذلك للحفاظ على الأسس والمبادئ الإنسانية العظيمة التي لا تقبل التكفير والتطرف والعنصرية والطائفية والمناطقية، أو التقسيم، والتهميش، وهضم الحقوق الإنسانية، في المجالات التعليمية، والوظيفية والمعيشية وغيرها.

يُذكر أن الأمانة العامة للثوابت الوطنية في سورية هي هيئة مدنية وطنية مستقلة ممولة وطنياً (مجتمع مدني)، يرأسها الدكتور حسام الدين خلاصي، وتضم مجموعة متنوعة من المواطنين ذوي التوجهات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في سورية، وقد اعتمدت البيان التأسيسي الصادر في 31/1/2013 في اللاذقية أساساً لقيامها ومركزها اللاذقية، وتمارس هذا النشاط داخل سورية وخارجها مؤمنة بدورها الفعال في بناء سورية دولة علمانية ديمقراطية ومتجددة.

2018-05-13