دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إسرائيل تُهاجم مجلس حقوق الإنسان: 'منافق ومنحاز'

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولون في إدارته، قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب إلى غزة.

وكتب نتنياهو على صفحته الرسمية على فيسبوك، تعليقا على القرار، أن "مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منافق ومنحاز ويهدف فقط للمساس بإسرائيل، وتقديم الغطاء للإرهاب".

وقال أيضا إن "إسرائيل ترفض بشدة القرار الصادر عن أغلبية معادية لإسرائيل، والذي ستكون نتائجه (لجنة التحقيق) معروفة مسبقا". وفقاً لزعمه.

كما هاجم وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت على حسابه على تويتر مجلس حقوق الإنسان وقال إنه "أصبح مجلسا لتشجيع الإرهاب الإسلامي، وهو مجلس العالم فيه مقلوب... وإسرائيل ستواصل الدفاع عن مواطنيها بكل شدة دون أن تحسب حساب الحملة العابثة ضدها في الأمم المتحدة".

أما وزيرة العدل الإسرائيلية أييلت شاكيد فقالت حسب موقع "واللا" الإخباري "إن مجلس حقوق الإنسان ليس له صلة بحقوق الإنسان، وهو مجلس منافق يشجع الإرهاب، ويدعم الإسلام المتطرف، ولا يتحرك بناء على انتهاكات حقوق الإنسان".

كذلك وصف وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان المجلس بأنه "مجلس حقوق الإرهابيين"، حسب وصفه، وأنه "يعمل على أساس أن "السيئ هو الجيد، والجيد هو السيئ، ولن تسمح إسرائيل لمثل هذا القرار أن يربكها".

وتبنى مجلس حقوق الإنسان، أمس الجمعة، قراراً بشأن "إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب إلى غزة"، بموافقة 29 دولة، وامتناع 14 دولة عن التصويت، وعارضته الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا.
 

2018-05-19