دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الإثنين 11/10/1439 هـ الموافق 25/06/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
شهر رمضان....هانم داود

شهر رمضان من أركان الإسلام يتقرب المسلمين إلى الله،بالصيام وعن كل ما يغضب الله، الصيام أن نمتنع عن تناول الطعام والشراب من أذان الفجرحتّى غروب الشمس.فرض صيام شهر رمضان على كل مسلم عاقل والطفل حتى يبلغ الحلم يصوم لكن أبنائنا من سن صغيره تجتهد فى الصيام وكل تبع إرادته،ويصوم من ليس به مرض أو مريض بمرض يستطيع معه الصيام ويرى أن الصيام لا يضره، ولا يصوم المسافر لمسافة تزيد على الثمانين كيلو متراً طالما لا يستطيع لمشقه السفروكل انسان يعلم قدر قوته على الصيام والفتاه والمرأه الحائض تفطر أثناء الدوره الشهريه،.قوله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّـهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ). دعوة الصائم لا تردّ، كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حتَّى يُفطرَ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللهُ فوق الغمامِ وتُفتَّحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصُرنَّك ولو بعد حينٍ والصيام غض البصر وعدم إطاعه شهوات الجسد وإياك الغيبه والنميمه فى رمضان وغير رمضان. فى رمضان علينا بقراءه القرأن.وموده الأهل والأحباب نطلع الزكاه ونزور أخوتنا ونقعد نراعى ونشوف طلبات أمهاتنا.نحافظ على صلاتنا فى ميعادها الصيام من أركان الاسلام والمتخاصمين حالا يتصالحوا أوام،ونعيش كلنا فى سلام ... ونصلى بخشوع لله السلام والاستعجال فى الصلاه حرام ولانسرح فى الصلاه ثانيه ونصلى ،ومن يستطيع صلاه التراويح يصليها،وإسألوا المشايخ على كيف تصلي التراويح الصيام من أركان الاسلام .. والمتخاصمين حالا يتصالحوا أوام ونعيش كلنا فى سلام،دائما تصلى بخشوع لله السلام والاستعجال فى الصلاه حرام ولا تسرح فى الصلاه ثانيه.. وصلى صلاه التراويح تمام،ربنا يجازينا أحسن جزاء من صيامنا لشهر رمضان،ويبعد عننا البلاء ويتقبل مننا ربنا عباده رمضان،إياك من الغيبه والنميمه والهمز واللمز فى حق الناس،خاف الله يسمعك ويراك وربنا شايفنا ولا نضمن عمرنا.. ولا نفكر نرشى الناس ولا نبص على المحرمات من الاساس ولا نبص على جاره فى بيتها ولا ننظر لأنثى تعدى فى الشارع وربنا شايفنا ولا نضمن عمرنا ونخاف على نفسنا من إنتقام ربنا والأمراض ،وتحب الخير للناس لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ولا نتجسس على الناس اللى يتجسس على الناس يصب فى أذنيه رصاص ذايب من النار نار فى نار  .

2018-05-20