دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
دفن مستعرب اسرائيلي قتل في عملية مباشرة مع الفلسطينيين في مخيم الامعري

القدس المحتلة-الوسط اليوم: أعلن الأطباء  يوم امس السبت في مستشفى هداسا عين كارم في القدس عن وفاة رونين لوبرسكي احد عناصر وحدة دوفدفان بعد أن تعرض لإصابة خطيرة في رأسه خلال عملية عسكرية في مخيم الامعري القريب من رام الله .

ودفن الجندي القتيل في ساعات الليل في المقبرة العسكرية في جبل هرتسل في القدس. 

وشارك مئات الإسرائيليين في جنازة رونين لوبرسكي، الجندي من وحدة دوفدفان بعد أن تعرض لإصابة خطيرة في رأسه أسفرت عن مقتله وذلك بعد إلقاء لوح رخام عليه أثناء حملة عملياتية في مخيم اللاجئين الأمعري، في ضواحي رام الله في الأسبوع الماضي.

لوبرسكي هو الجندي الأول من وحدة دوفدفان الذي يقُتِل حسب جيش الاحتلال أثناء حملة عملياتية نتيجة عملية مباشرة.

"هذه كارثة خطيرة"، قال أخ رونين. "عرفنا أن حالة رونين كانت خطيرة ولكن كان لدينا أمل. لقد ظل على قيد الحياة خلال 48 ساعة ولكن في النهاية لم يتحمل جسمه بعد".

وقال أخ لوبرسكي: "أعتمد على الجيش وأؤمن أنه سيعثر على الفلسطيني الذي قتل أخي سريعا"، هذا ما قاله قاصدا الجهود للعثور على الفلسطيني الذي ألقى لوح رخام على أخيه وقتله، مضيفا: "نحن أقوياء، وعلينا أن نتابع حياتنا بأفضل شكل كجزء من انتصارنا".

قال قريب عائلة لوبرسكي في جنازته: "لم يعرفك الفلسطيني الذي قتلك. لقد أراد الإضرار بنا جميعا، لكنه لم ينجح".

المصدر

2018-05-27