دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كيم كارداشيان تتوسط لدى ترامب للإفراج عن سجينة

واشنطن-وكالات:

التقت نجمة الواقع الأمريكية كيم كارداشيان بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمناقشة العفو المحتمل عن سيدة تبلغ من العمر 63 عاما وتقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

وتقبع أليس ماري جونسون خلف القضبان منذ أكثر من 20 عاما بسبب تورطها في جريمة مخدرات.

وتحدث صهر ترامب، جاريد كوشنر، مع كارداشيان حول هذه القضية لعدة أشهر.

ونشر ترامب تغريدة على حسابه على موقع تويتر وصف فيها اجتماعه بكارداشيان بأنه "اجتماع كبير".

لماذا تهتم كارداشيان بهذه القضية؟

أثارت قصة جونسون اهتمام كارداشيان للمرة الأولى بعدما شاهدت نجمة تليفزيون الواقع مقطع فيديو قصير عن القضية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وطلبت كارداشيان من محاميها الخاص منذ فترة طويلة، شون هولي، أن يلقي نظرة على هذه القضية، ودفعت أتعاب فريق قانوني جديد للدفاع عن جونسون.

كما تمكنت كارداشيان من توحيد جهودها من كوشنر، أحد كبار مستشاري الرئيس، والذي يضغط من أجل إصلاح نظام السجون الفيدرالية.

وخلال الأسبوع الماضي، مرر مجلس النواب الأمريكي قانونا مقترحا من كوشنر بتخصيص 50 مليون دولار لوضع برامج تأهيلية للسجناء.

ونشرت كارداشيان تغريدة على تويتر تهنئ فيها جونسون بعيد ميلادها الأربعاء الماضي.

وعن الاجتماع مع ترامب، قالت كارداشيان إنها تأمل أن تحصل جونسون على "فرصة ثانية في الحياة".

وحُكم على جونسون بالسجن المؤبد دون إمكانية الإفراج المشروط في عام 1996 بسبب تورطها في جريمة مخدرات غير عنيفة، وأدينت بتوصيل الرسائل بين موزعي المخدرات والبائعين.

وفقا لأسرتها ومؤيديها، فإن جونسون سجينة نموذجية وتشترك بنشاط في العديد من البرامج، بما في ذلك العمل في عناية المرضى داخل السجن.

2018-06-01